الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

معدل البطالة بالبرازيل يقفز لأعلى مستوياته في عامين

معدل البطالة بالبرازيل يقفز لأعلى مستوياته في عامين

أظهرت بيانات رسمية بيانات صادرة عن معهد الإحصاء والجغرافيا البرازيلي (IBGE)، الثلاثاء، ارتفاع معدل البطالة بالبلاد إلى أعلى مستوياته في عامين بسبب الصدمة الاقتصادية الناتجة عن تفشي الفيروس التاجي كورونا والذي ألحق ضرراً متزايداً بسوق العمل.

وأوضحت البيانات أن معدل البطالة ارتفع إلى مستوى 12.9 ٪ بنهاية شهر مايو الماضي وهو أقل بقليل مما توقعه الاقتصاديون بنسبة 13٪.

وارتفع معدل العمالة الناقصة وعدد الأشخاص العاطلين عن العمل والذين تركوا وظائفهم إلى أعلى مستوى على الإطلاق.

وللمرة الأولى منذ أن بدأت سلسلة البيانات في عام 2012، كان أقل من نصف الأشخاص في سن العمل يعملون، بحسب وكالة الإحصاء.

وأظهرت البيانات يوم الثلاثاء أن عدد الأشخاص العاملين بالبلاد تراجع إلى 85.9 مليون شخص، بانخفاض 7.8 مليون، أو 8.3٪، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وكلاهما منخفض ​​بشكل قياسي.

وبحسب البيانات، فإن عدد العاطلين عن العمل رسمياً تراجع بنسبة 3.6 مليون، أو 13.4٪، إلى رقم قياسي بلغ 30.4 مليون. وقفز معدل العمالة الناقصة إلى 27.5٪، وهو رقم قياسي أيضاً.

وتراجع معدل المشاركة في القوى العاملة بالبلاد بنسبة 49.5 % خلال الأشهر الثلاثة الماضية وحتى مايو 2020.

وتأتي البيانات بعد يوم واحد من الكشف عن بيانات منفصلة بأن البرازيل فقدت 332 ألف وظيفة رسمية في مايو. كان هذا أقل من نصف الانخفاض القياسي الذي تم تسجيله في أبريل وكان 902 ألف وظيفة رسمية.