الثلاثاء - 20 أبريل 2021
الثلاثاء - 20 أبريل 2021
No Image Info

الدولار الأمريكي يبسط هيمنته أمام العملات العالمية وسط أزمة كورونا

حافظ الدولار الأمريكي على هيمنته أمام العملات العالمية، مسجلاً تحسناً ملحوظاً بحصته كعملة احتياطية للدول حول العالم وسط أزمة كورونا والتي ألقت ضغوطاً كبيرة على الاقتصادات وأثرت على أسعار صرف العملات حول العالم.

وحسب تقرير صندوق النقد الدولي، ارتفعت حصة الدولار الأمريكي في الاحتياطيات العالمية بنسبة 1% خلال الربع الأول من 2020، إلى 6.794 تريليون دولار، مقابل 9.727 تريليون دولار بالفترة المماثلة من عام 2019.

وزادت حيازة العملة الأمريكية لدى البنوك المركزية حول العالم إلى 61.9% في الربع الأول من العام، مع قيام بنوك مركزية حول العالم بجمع الدولار للتحوط من الأزمة المصاحبة لتفشي فيروس «كورونا».

كانت حصة الدولار نحو 60.8% بالربع الأخير من 2019، وفق بيانات الصندوق.

قيمة اقتصادية

من جهته، قال نائب رئيس الاستثمار لدى شركة «إن آي كابيتال»، محمد الشربيني، إن الدولار الأمريكي ليس عملة فقط إنما يعكس قيمة اقتصادية وقبولاً لدى المتعاملين بها، مشيراً إلى أن قوة الدولار من قوة الاقتصاد الأمريكي بالإضافة إلى قبول المتعاملين بالدولار بينهم البعض وثقتهم في قيمته.

وأضاف الشربيني في اتصال هاتفي مع «الرؤية»، «أنه رغم المؤشرات الصادرة بشأن تضرر الاقتصاد الأمريكي فلا أرى أنه اقتصاد هش، ومن ناحية أخرى يستفيد الدولار من تأثير الهيمنة الأمريكية على مجرى الأحداث العالمية سواء السياسية أو الاقتصادية».

وأشار إلى أن الاقتصاديات الكبرى الأخرى تفتقد إلى قبول عملتها في التعامل الدولي مقارنة بالدولار الأمريكي.

وتابع الشربيني: «أن ظهور عملة أخرى تحتل مكان الدولار يحتاج الأمر إلى وقت طويل. فمثلاً خلال الأزمة المالية العالمية في 2008، وحتى الآن استطاع الدولار العودة مرة أخرى للسيطرة على المعاملات الدولية».

وذكر نائب رئيس الاستثمار أنه مطلوب وقت أطول حتى نحكم على الاقتصاد الأمريكي أنه تم فقد الثقة فيه، مضيفاً: «الولايات المتحدة أكبر اقتصاد عالمي ولها ارتباطات قوية مع أغلب الاقتصادات الأخرى».

وحسب تقرير صندوق النقد، انخفضت الاحتياطيات العالمية بقيمة 93 مليار دولار إلى 11.731 تريليون دولار من 11.824 تريليون دولار في الربع الرابع من العام 2019.

وأشارت البيانات إلى أن حصة اليورو في الاحتياطيات العالمية سجلت 20% في الربع الأول عند 2.197 تريليون دولار، مقارنة مع 20.5% الربع السابق له بقيمة 2.279 تريليون دولار.

وأوضح تقرير صندوق النقد، أن حصة الين الياباني استقرت عند 5.6% في الربع الأول بلا تغير إلى حد كبير من الربع الأخير في 2019، مسجلاً 624.97 مليار دولار.

وبلغ إجمالي الاحتياطيات العالمية بالجنيه الاسترليني نحو 486.08 مليار دولار بنسبة 4.4% من الإجمالي، متراجعة من 511.51 مليار دولار بنهاية الربع الرابع من 2019.

ولم يطرأ تغير يذكر أيضاً على حصة اليوان الصيني إذ بلغت 1.9% من إجمالي الاحتياطيات العالمية، بقيمة 221.48 مليار دولار.

وبلغت حيازات الدولار الأسترالي نحو 170.16 مليار دولار بنهاية الربع الأول، والدولار الكندي نحو 195.13 مليار دولار.

#بلا_حدود