السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
(أرشيفية)
(أرشيفية)

6 أشهر استثنائية يشهدها الاقتصاد العالمي

تستعرض شركة «مونديال دبي»، وهي أول شركة استشارات مالية تحصل على ترخيص من هيئة السلع والأوراق المالية الإماراتية في عام 1989، أداء الأسواق من فئات الأصول الرئيسية خلال الأشهر الستة الماضية، من 31 ديسمبر 2019 إلى 30 يونيو 2020.

وقالت الشركة، إنه من بين فئات الأصول المدرجة، كان الذهب هو الأقوى خلال العام حتى الآن. وقد أدى عدم اليقين المتزايد إلى دفع العائدات الحقيقية (بعد التضخم) إلى الانخفاض فعزز مكاسب الذهب، والذي ارتبط تاريخياً بشكل سلبي بمثل هذه الخطوة.

وكان النفط هو الأضعف أداء، حيث تعرض لضربات مزدوجة من العرض والطلب، الضربة الأولى بسبب انهيار الطلب مع دخول أجزاء كبيرة من العالم في حالة إغلاق، والثانية مع تصاعد التوترات بين المنتجين، ما أدى إلى إغراق الأسواق بالنفط الخام، في البداية، وتزايدت المخاوف في السوق، ولم يكن هناك مكان لتخزين النفط مع جفاف الطلب.

وبالنسبة لمعظم فئات الأصول، كانت الأشهر الستة الماضية لعبة من نصفين: الأول حتى 23 مارس، حيث أفسدت الفيروسات التاجية الأسواق والثانية بعد تدخل البنوك المركزية على نطاق واسع. وشهد الربع الأول من العام أسواق الأسهم تعاني أسرع انخفاض لها في التاريخ. وشهد الربع الثاني واحدة من أسرع الارتدادات على الإطلاق (ولا سيما في الولايات المتحدة، حيث كانت عائدات الربع الثاني هي الأعلى منذ عام 1998).

وبالنظر إلى المستقبل، تتوقع «مونديال دبي» أن تعاني أصول المخاطر، وبشكل أساسي الأسهم من الخسائر.

ومن إدراك بأن الانتعاش الاقتصادي لن يتحقق بالسرعة المتوقعة حالياً، ربما بعد موجة ثانية أو كما لوحظ من خلال إصدارات البيانات الاقتصادية في الوقت الذي أصبح فيه المستثمرون يرون صدمة الضربة الآنية والأكثر خطورة على الأرباح، ارتفعت أسعار الأسهم وارتدت التقييمات.

#بلا_حدود