الثلاثاء - 13 أبريل 2021
الثلاثاء - 13 أبريل 2021
No Image Info

السعودية تنفي تجميد الحسابات البنكية للعمالة الوافدة

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» (البنك المركزي)، اليوم، عدم صحة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، في شأن توجيه البنوك والمصارف العاملة في المملكة بتجميد الحسابات البنكية للعمالة الوافدة، التي تفوق تعاملاتها المالية قيمة الأجور السائدة للمهن التي تمتهنها.

وقالت المؤسسة في بيان، إن البنوك والمصارف تطبق إجراءات العناية الواجبة لكافة الحسابات البنكية لمختلف العملاء بشكل مستمر، واتخاذ ما يلزم في شأنها وفق الإجراءات المحددة بموجب الأنظمة والتعليمات ذات العلاقة.

وجاء ذلك بعد تداول أخبار بشأن قيام البنوك العاملة في السعودية بتجميد حسابات العمالة الوافدة التي تتجاوز معاملاتها المالية قيمة الأجور السائدة لمهنتها في البلاد، وزيادة الدخل المفترض عن رواتبهم، وفقاً لخطاب لمؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، وهو ما نفته المؤسسة.

وخالفت تحويلات الوافدين بالمملكة العربية السعودية التوقعات خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري، لترتفع إلى نحو 55.5 مليار ريال (14.8 مليار دولار) مقارنة بنحو 52.6 مليار ريال (14.04 مليار دولار)، بزيادة نحو 754 مليون دولار بنسبة 5.4%، بحسب إحصائية سابقة أجرتها «الرؤية» بالاستناد لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما».

وارتفعت تحويلات الوافدين خلال مايو الماضي إلى 11.8 مليار ريال (3.15 مليار دولار)، مقارنة بنحو 9.99 مليار ريال (2.66 مليار دولار) خلال الشهر المماثل من 2019، بارتفاع نحو 490 مليون دولار، بنسبة 18.4.%

وخالفت التحويلات توقعات البنك الدولي والمحللين، بتراجعها مع توقف الأعمال التجارية والأنشطة بالمملكة العربية السعودية ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، بالإضافة إلى تأثر التحويلات بعدة عوامل أخرى منها فرض رسوم على الوافدين والمرافقين، وتنفيذ برامج توطين الوظائف.

وتوقع البنك الدولي في شهر أبريل الماضي، أن تنخفض التحويلات العالمية على نحو حاد بنحو 20% في 2020، بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا (كوفيد-19) وتدابير الإغلاق.

#بلا_حدود