الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
«الصورة من أ ف ب»

«الصورة من أ ف ب»

مؤشرات أوروبا تنخفض في مستهل تعاملات الخميس مع ترقب بيانات أمريكية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات اليوم الخميس، مع ترقب إعلان بيانات البطالة بالولايات المتحدة الأمريكية، ومراقبة تطورات التحفيز الجديد، فضلاً عن مراقبة مستقبل العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.31%، ليصل إلى النقطة 373.71، كما انخفض كاك الفرنسي 0.13% إلى مستوى 5070.34 نقطة. وتراجع فوتسي إم أي الإيطالي 0.14% إلى 20409.54 نقطة، كما انخفض داكس الألماني 0.13% عند 13041.60 نقطة.

وفي ذلك التوقيت، ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.34%، لتصل إلى مستوى 1.1824 دولار. ويترقب المستثمرون في وقت لاحق من اليوم أحدث بيانات مطالبات البطالة الأمريكية الأسبوعية، ومن المتوقع أن يقدم 1.1 مليون عامل آخر مطالبات لأول مرة للحصول على إعانات البطالة الحكومية خلال الأسبوع المنتهي في 8 أغسطس، وهذا يمثل تباطؤاً عن الأسبوع السابق، على الرغم من أنه لا يزال أعلى بكثير من أي قراءة قبل تفشي فيروس كورونا.

وينظر المستثمرون باهتمام إلى تطور المباحثات الأمريكية للتوصل إلى تحفيز الإغاثة، إذ أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أمس الأربعاء، أن الديمقراطيين وإدارة ترامب «على بعد أميال» بشأن مفاوضات حزمة الإغاثة. كما ينظر المستثمرون باهتمام العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة والصين قبل المحادثات التجارية الرئيسية المقرر عقدها في 15 أغسطس. يشار إلى أن العلاقة بين البلدين توترت كثيراً خلال العام الجاري، مع تبادل الاتهامات حول منشأ الفيروس، وفرض قانون الأمن الوطني على هونغ كونغ المستقلة، مروراً بحرب السفارات، وفرض عقوبات اقتصادية.

#بلا_حدود