السبت - 26 سبتمبر 2020
السبت - 26 سبتمبر 2020
(أرشيفية)
(أرشيفية)

الدولار الأمريكي يتراجع عند أدنى مستوى منذ أبريل 2014

تراجع أداء الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الخميس أمام العملات الرئيسية إلى أدنى مستوى منذ أبريل 2014، مع ترقب التوترات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وإعلان بيانات إعانة البطالة الأمريكية. وفي ذلك التوقيت، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء الورقة الخضراء أمام 6 عملات رئيسية بنسبة 0.50% إلى مستوى 92.927، وهو المستوى الأدنى منذ أبريل 2014.

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة - اليورو - أمام الدولار بنسبة 0.55% عند 1.1849 دولار، وزاد الجنيه الإسترلني مقابل الورقة الخضراء 0.57% عند 1.3108 دولار.

وتراجع الدولار الأمريكي أمام الفرنك السويسري 0.35% إلى 0.9089 فرنك، كما انخفصت الوقة الخضراء مقابل الين الياباني 0.12% عند 106.78 ين ياباني.


واتجهت أنظار المساهمين بعيداً عن الدولار الأمريكي الملاذ الآمن مع إعلان بيانات وزارة العملة الأمريكية التي أظهرت تراجع إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة الأمريكية في الأسبوع الماضي عند 963 ألف طلب إعانة، وهذا أقل من توقعات المحلليين البالغة 1.1 مليون طلب، وهي المرة الاولى منذ مارس السابق التي تتراجع في مطالبات الإعانة دون المليون.

وكانت الحكومة الأمريكية أعلنت الأسبوع الماضي إضافة 1.8 مليون وظيفة في يوليو، وانخفض معدل البطالة إلى 10.2٪.، كما تم تعديل أرقام الرواتب لشهري مايو ويونيو بالزيادة.

وينظر المستثمرون باهتمام إلى تطور المباحثات الأمريكية للتوصل إلى تحفيز الإغاثة، إذ أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أمس الأربعاء أن الديمقراطيين وإدارة ترامب "على بعد أميال" بشأن المفاوضات بشأن حزمة الإغاثة. كما ينظر المستثمرون باهتمام العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة والصين قبل المحادثات التجارية الرئيسية المقرر عقدها في 15 أغسطس. يشار إلى أن العلاقة بين البلدين توترت كثيراً خلال العام الجاري، مع تبادل الاتهامات حول منشأ الفيروس، وفرض قانون الأمن الوطني على هونج كونج المستقلة، مرورواً بحرب السفارات، وفرض عقوبات اقتصادية.
#بلا_حدود