السبت - 19 سبتمبر 2020
السبت - 19 سبتمبر 2020
(أرشيفية)
(أرشيفية)

الشركات الألمانية تتوقع عودة العمل لطبيعته بعد مرور 11 شهراً

تتوقع الشركات الألمانية، أن يمر 11 شهراً بالمتوسط قبل أن تعود أعمالها للأوضاع الطبيعية، بعد التداعيات الكبيرة التي خلفتها جائحة كورونا المستجد «كوفيد-19»، حسب استطلاع أجراه معهد إيفو الاقتصادي.

وذكر المعهد الألماني في الاستطلاع الذي نشرت نتائجه، اليوم الخميس، أن فيروس كورونا له تأثير دائم بشكل خاص على مقدمي الخدمات، وهم لا يتوقعون عودة العمل كالمعتاد إلا بعد 11.7 شهر.

بينما توقع العاملون في قطاع البناء أن يستغرق الأمر نحو 11.1 شهر، وفي التجارة 10.3 شهر، وفي التصنيع 10 أشهر.

من جهته، قال الباحث في معهد إيفو كلاوس وولرابي: «لا يزال الطريق إلى الحياة الطبيعية طويلاً جداً للعديد من الشركات.. حتى بعد رفع جميع القيود العامة لا يزال يتعين على الشركات التعامل مع عواقبها».

وأظهر الاستطلاع أن الأنشطة الفنية والترفيهية في أكبر اقتصاد أوروبي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا، ولا يتوقع العودة إلى الوضع الطبيعي هنا إلا بعد 17.5 شهر.

فيما تتوقع دور السينما الانتظار 16.7 شهر، وكذلك الفنادق نحو 16 شهراً، ووكالات السفر 14.6 شهر، في المقابل تتوقع خدمات الأمن استئناف الأعمال العادية بعد 3.8 أشهر فقط.

وفي قطاع الجملة، ذهبت توقعات المشاركين إلى استغراق الأمر نحو 10.5 شهر، فيما ينخفض إلى 10 أشهر لقطاع مبيعات التجزئة.

وأشار الاستطلاع إلى أن مصنعي المنسوجات متشائمون بشكل خاص، ويتوقعون العودة إلى الوضع الطبيعي في غضون 14.5 شهر، فيما يتوقع العاملون بقطاع الهندسة الميكانيكية أن يكون الانتظار 12 شهراً.

وتابع: «مصنعو الملابس يتوقعون العودة خلال 11.1 شهر، فيما يرجح منتجو المشروبات العودة في غضون 8.1 أشهر، وفي الصناعات الكيميائية يستغرق الأمر نحو 8 أشهر، في حين تأتي الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر الأكثر تفاؤلاً عند 6.8 أشهر».

#بلا_حدود