الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

أسعار النفط تهبط مع تراجع حدة التفاؤل بشأن الطلب العالمي

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الاثنين، بعد إجراء المملكة العربية السعودية أعمق تخفيض شهري في الأسعار لإمدادات آسيا، إلى جانب تراجع حدة التفاؤل جراء تعافي الطلب على الخام مع استمرار جائحة فيروس كورونا. وهبط سعر العقود الآجلة لخام نايمكس الأمريكي القياسي تسليم أكتوبر المقبل بواقع 1.89% عند 39.02 دولار للبرميل.

وسجل سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم نوفمبر القادم نحو 42 دولاراً للبرميل، بتراجع 1.55%.

وكانت أسعار النفط تراجعت في التعاملات المبكرة اليوم إلى أدنى مستوى منذ يوليو، مع استمرار مخاوف الموجة الثانية من جائحة كورونا وتأثيرها على تراجع الطلب العالمي على الخام. ومع استمرار تخفيضات الخام المقرة من منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفائها «أوبك +»وجهود الحكومات لتحفيز الاقتصاد العالمي والطلب على النفط، خفضت المصافي إنتاجها من الوقود، ما دفع منتجي النفط مثل المملكة العربية السعودية إلى خفض الأسعار لتعويض انخفاض الطلب على الخام.

يشار إلى أن عطلة عيد العمال يوم الاثنين تعد نهاية تقليدية لموسم ذروة الطلب الصيفي في الولايات المتحدة، وتجدد تركيز المستثمرين على الطلب الحالي الضعيف على الوقود في أكبر مستخدم للنفط في العالم، يأتي ذلك بالتزامن مع إبطاء الصين - أكبر مستورد للنفط في العالم والتي تدعم الأسعار بمشتريات قياسية - من استهلاكها في أغسطس.

وكانت «أوبك+» قد خففت تخفيضات الإنتاج إلى 7.7 مليون برميل يومياً خلال أغسطس بعد تحسن أسعار النفط العالمية من أدنى مستوياتها التاريخية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا الذي أدى إلى خفض الطلب على الوقود.

#بلا_حدود