الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

مؤشرات أوروبا تتراجع في المستهل قبيل صدور بيانات اقتصادية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء، بنحو جماعي، مع مخاوف تزايد معدلات الإصابة بفيروس كورونا من جديد، وسط ترقب لاجتماع المركزي الأوروبي الأسبوع الجاري.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.20%، ليصل إلى النقطة 367.22، كما انخفض داكس الألماني 0.16%، عند 13079.13 نقطة.

وتراجع كاك الفرنسي بنسبة 0.36% إلى النقطة 5035.63، وهبط فوتسي إم أي الإيطالي بنسبة 0.52% إلى النقطة 19634.55.

وفي ذلك التوقيت، استقرت العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» أمام الدولار الأمريكي عند 1.1817 دولار. ويترقب المستثمرون صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي المعدلة للربع الثاني لمنطقة اليورو، مع إعلان بيانات التوظيف النهائية لنفس الربع.

ويأتي ذلك مع تلاشي الآمال بشأن التعافي الاقتصادي السريع للاقتصاد، بعد أن أظهرت البيانات أن الاقتصاد الياباني انكمش أكثر مما كان متوقعاً في الربع الثاني، إذ تضرر الإنفاق الرأسمالي من الوباء، وذلك مع تزايد معدلات الإصابة بالفيروس من جديد عالمياً.

يشار إلى أن تركيز المشاركين سوف ينصب يوم الخميس المقبل على قرار سياسة البنك المركزي الأوروبي، لمعرفة ما إذا كان صانعو السياسة سيضيفون المزيد من الحوافز.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد آثار يوم الاثنين، مرة أخرى، فكرة فصل الاقتصاد الأمريكي عن الصين، مما يشير إلى أن الولايات المتحدة لن تخسر الأموال إذا لم يعد أكبر اقتصادين في العالم يمارسان الأعمال.

وبالعودة إلى أوروبا، تخطط المملكة المتحدة لتكثيف استعداداتها لمغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة هذا الأسبوع، إذ أفادت تقارير بأن حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون، تعتزم إصدار تشريعات لإلغاء جوانب اتفاقية الانسحاب التي وقعتها في يناير، مع تحذير الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين، من أنه لن يكون هناك اتفاق إذا تم اتباع مسار العمل هذا.

#بلا_حدود