الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

«البلجيكي» يتصدر أقوى جوازات السفر في 2020.. و«الإماراتي» يتجاوز «الأمريكي»

تربع جواز السفر البلجيكي على قائمة أقوى جوازات السفر بحسب مؤشر Henley Passport Index، وذلك بعد التغيرات التي طرأت على خريطة أقوى جوازات السفر بالعالم في 2020 بفعل جائحة فيروس كورونا، وجاء جواز السفر الإماراتي في المركز 13 عالمياً متفوقاً على جواز السفر الأمريكي، الذي هوى إلى المركز 18 وفقاً لفوربس.

أقوى جوازات السفر عالمياً في 2020

حل جواز السفر البلجيكي على قائمة أقوى جوازات السفر في 2020، ليقفز من المركز السادس في 2019، بعدما أتاح زيارة 124 دولة منها 91 بدون تأشيرة. وثانياً جاء جواز سفر ألمانيا، أستراليا، ولوكسمبورغ، حيث يتيح زيارة 124 دولة منها 90 دولة بدون تأشيرة، حيث صعدت أستراليا بذلك من المركز التاسع في 2019، فيما صعدت لوكسمبورغ من المركز الثالث وبقيت ألمانيا ثابتة في مركزها العام الماضي.

وجاء في المرتبة الثالثة، جواز السفر لكل من سويسرا، أيرلندا، واليابان، حيث تتيح هذه الجوازات زيارة 124 دولة حول العالم منها 87 بدون تأشيرة، حيث تراجعت اليابان من المركز الأول في 2019، فيما صعدت سويسرا من المركز الخامس في العام الماضي وأيرلندا من المركز السادس.

وجاء في المركز الرابع جواز سفر نيوزيلندا والذي يتيح دخول 124 دولة منها 82 دولة بدون تأشيرة. وبحسب البيانات، تتيح جوازات المراكز الأربعة الأولى دخول 124 دولة إلّا أن جواز السفر البلجيكي يتفوق عليها نظراً لارتفاع عدد الدول التي يتيحها دون تأشيرة.

جواز السفر الإماراتي يتفوق عربياً ويتجاوز الأمريكي

ولم تظهر الدول العربية في العشر الأوائل للمؤشر، وكان أول ظهور لها من خلال دولة الإمارات العربية المتحدة التي احتلت المركز 13. ووفقاً للبيانات، جاء جواز سفر دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الأول عربياً والمركز 13 عالمياً متفوقاً على جواز السفر للولايات المتحدة الأمريكية، الذي انتقل إلى المركز 18 عالمياً بعدما كان يحتل المركز السادس في العام الماضي.

وقال مؤشر Henley Passport Index إنه نتيجة لوباء فيروس كورونا فرضت العديد من الحكومات قيوداً على السفر وحظر دخول إليها. وأصدرت العديد من البلدان حظراً على السفر وألغت التأشيرات الحالية لمواطني وزوار الدول الأكثر تضرراً، بما في ذلك الصين وإيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وإسبانيا وألمانيا وفرنسا، لتجنب خطر التعرض لكورونا أو انتشاره.

وفي يونيو الماضي، بدأت العديد من الدول تخفيف قيود السفر التي فرضت خلال أزمة انتشار فيروس كورونا. وفي أغسطس، قالت منظمة السياحة العالمية، إن 40% من جميع الوجهات في أنحاء العالم خففت القيود التي فرضتها على السياحة الدولية.

#بلا_حدود