الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020
No Image

كيف أثرت أزمة كورونا على إنتاج الصلب العالمي خلال 8 أشهر؟

انخفض إنتاج الصلب الخام العالمي خلال الثمانية أشهر الأولى من 2020، بنسبة 4.2% إلى 1.187 مليار طن، مقارنة بـ1.239 مليار طن بالفترة المماثلة من عام 2019، وسط تأثيرات واضحة على المنتجين الكبار حول العالم، باستثناء الصين.

وحسب المسح الذي استند إلى بيانات اتحاد الصلب العالمي، الذي يضم أكبر 64 بلداً منتجاً للصلب، انخفض إنتاج 55 دولة خلال فترة الثمانية أشهر المنتهية في أغسطس الماضي، فيما زاد إنتاج 9 دول فقط.

ويأتي تراجع الإنتاج في ظل الصعوبات التشغيلية التي أصابت الاقتصادات العالمية، بسبب حالة الإجراءات الاحترازية المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وحسب المسح، سجل إنتاج الصلب الخام في الصين «أكبر منتج ومستهلك للصلب عالمياً»، ارتفاعاً بنسبة 3.7% خلال الفترة إلى 688.889 مليون طن، مقابل 664.582 مليون طن بالفترة المقارنة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات، ارتفاع إنتاج الصين بشهر أغسطس الماضي على أساس سنوي بنسبة 8.4%، بعد أن سجل ارتفاعاً بنسبة 9.1% في يوليو السابق له، في إشارة إلى تعافي الصين «ثاني أكبر اقتصاد بالعالم» من تداعيات فيروس كورونا.

وسجل إنتاج الصين نحو 94.84 مليون طن في أغسطس الماضي، مقابل 87.49 مليون طن بالشهر المماثل من العام الماضي.

وجاءت الهند بالمرتبة الثانية بحجم إنتاج 61.11 مليون طن خلال فترة الثمانية أشهر، بنسبة تراجع سجلت 18.8% عن الفترة المقارنة التي سجلت إنتاج 75.28 مليون طن.

وأوضح المسح أن اليابان حلّت بالمرتبة الثالثة بحجم إنتاج 54.72 مليون طن، من 67.59 مليون طن بالفترة المقارنة من 2019، بتراجع 19.%

وجاءت الولايات المتحدة بالمرتبة الرابعة بحجم إنتاج 47.41 مليون طن، بتراجع سنوي 19.8%، ثم روسيا بحجم إنتاج 46.6 مليون طن، بانخفاض 3.3.%

أما ألمانيا «أكبر منتج للصلب في الاتحاد الأوروبي»، انخفض إنتاجها خلال الفترة بنسبة 16.5% إلى 22.71 مليون طن، من 27.2 مليون طن بالفترة المماثلة من العام السابق.

وكان إنتاج الصلب الخام العالمي ارتفع بنسبة 3.4% إلى 1869 مليون طن في 2019، مقارنة بـ1808 ملايين طن في العام السابق له، إلا أن تداعيات جائحة كورونا تجعل من الصعب تحقيق نفس المستويات خلال 2020.

#بلا_حدود