السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
عُلا حداد.

عُلا حداد.

تعرف على أكثر الوظائف للشباب والخريجين الجدد في مرحلة ما بعد كوفيد-19

قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية لدى «بيت.كوم» إن جائحة كورونا أحدثت الكثير من التغييرات في الإمارات وحول كافة أنحاء العالم، حيث تزايد اللجوء إلى التقنيات الحديثة والمبتكرة. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن نشهد خلال السنوات القليلة المقبلة تزايد الإقبال على الوظائف التي تعتمد على التكنولوجيا والإنترنت والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات، وبالأخص من جانب فئة الشباب.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ«الرؤية» أنهم كمنصة بدؤوا بالفعل يشهدون على مواقعهم تزايد عدد الوظائف المُعلنة في هذه القطاعات بعد جائحة كورونا، مبينة أنه إذا ما قارنا بين شهري أغسطس 2020 وأبريل 2020، نجد أن عدد الوظائف المعلنة في دولة الإمارات في قطاع الإنترنت والتجارة الإلكترونية تزايد بنسبة 54%، في حين تزايد بنسبة 164% في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وعن تعامل الشباب بالإمارات مع سوق العمل بعد التخرج في مرحلة ما بعد كورونا، أشارت عُلا حداد، إلى أن الشباب الإماراتي يدرك أهمية التكنولوجيا وشبكة الإنترنت في هذه المرحلة، لكونها الوسيلة الأكثر فعالية لإنجاز المهام اليومية وتحقيق الغايات المهنية والشخصية على حد سواء. فبحسب استبيان «الخريجون الجدد»، برزت مواقع التوظيف الإلكترونية كالوسيلة الأكثر استخداماً بين الخريجين الجدد في الإمارات، حيث قال حوالي ثلثي المجيبين إنهم استخدموا أو يخططون لاستخدام هذه المواقع للعثور على وظيفتهم الأولى.

وأكدت أن الخريجين الجدد يدركون اليوم أهمية تطوير مهاراتهم وصقلها بما يتناسب مع المتطلبات التي فرضتها جائحة كورونا، وذلك مع تزايد اللجوء لأسلوب العمل عن بُعد. مبينة أن من المهارات الشخصية للعمل ضمن فريق حالياً وفي تلك المرحلة هي مهارات التواصل، والمرونة والقدرة على التكيّف مع التغيير، ومهارات الحاسوب، وتحليل وحل المشاكل.

وبينت أن من الوظائف المطلوبة من جانب فئة الشباب في سوق العمل الإماراتي تتركز حالياً بقطاعات الهندسة والتصميم والإعلان والتسويق والعلاقات العامة، مشيرة إلى أن تلك القطاعات تعتبر أكثر القطاعات المهنية جذباً للخريجين الجدد في الإمارات.

وأوضحت أن ذلك يعود إلى اهتمام الخريجين الجدد بهذه القطاعات لكونها تتيح لهم مجالًا للإبداع والابتكار، إلى جانب إمكانية التطوّر مهنيًّاوالتواصل مع العملاء وبناء شبكة واسعة من المعارف. مضيفة أن الشباب اليوم لم يعد يكتفون بوظيفة تتيح لهم أداء مهام اعتيادية تنحصر بنطاق محدد، بل أصبحوا يسعون للابتكار واكتساب مهارات جديدة والتقدم مهنياً.

وفي المقابل، أشارت إلى أن قطاعات كالإعلان والتسويق والعلاقات العامة والخدمات المصرفية والمالية تعتبر أكثر القطاعات توظيفاً للخريجين الجدد في الإمارات في مرحلة ما بعد كوفيد-19.

وأضافت أن مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي أطلقناه كشركة خلال شهر سبتمبر قد أشار إلى أن غالبية شركات الإمارات ستقوم بتوفير وظائف للمستويات المبتدئة على وجه الخصوص خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، بحيث يرتفع الطلب على الكوادر التنفيذية المبتدئة.

#بلا_حدود