الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

6 تريليونات دولار كلفة الجرائم الإلكترونية العالمية بحلول 2021

تشير التوقعات إلى أن كلفة الجرائم الإلكترونية العالمية ستتجاوز 6 تريليونات دولار أمريكي بحلول عام 2021، واليوم تم التركيز على أهمية ضمان حماية البنى التحتية من الهجمات الإلكترونية خلال جلسة من سلسلة ندوات مبادرة InnovItalyUAE، حيث بحث خبراء متخصّصون من القطاع الحكومي والصناعي والأكاديمي من جمهورية إيطاليا ودولة الإمارات الإمكانات والتحديات والفرص حول الأمن السيبراني وأفضل الطرق والممارسات لمعالجة هذه المسألة.

تعقد سفارة إيطاليا لدى الإمارات مبادرة InnovItalyUAE بالشراكة مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة دبي للمستقبل. وتضم المبادرة سلسلة من 8 ندوات إلكترونية، يتم تنظيمها وعرضها مباشرة عبر الإنترنت في الفترة الممتدة من شهري سبتمبر وديسمبر، حيث ستركز على بحث الفرص لتعزيز التعاون الثنائي في مجال الابتكار بين إيطاليا والإمارات العربية المتحدة.

وقد تم انعقاد الندوة الافتتاحية الأولى عقب ظهر اليوم تحت عنوان «الأمن السيبراني: نحو بناء نموذج جديد؟» بكلمة ترحيبية من نيكولا لينر، السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات، حيث قال: "الابتكار هو أقوى محرك لتطوير الاقتصاد العالمي. وهو العمود الفقري لبلدنا كما يظل أولوية بالنسبة للاستثمار. تتيح التكنولوجيات والمنصات والأتمتة والشبكات الجديدة تطوير نماذج جديدة للأعمال التجارية وتساعد البلدان على النمو، مما يحسن الخدمات الحكومية والتعاون الدولي. وقد أثارت المناقشات التي بدأت اليوم عدداً من القضايا حول آثار الهجمات الإلكترونية وكيف يمكننا تعزيز التعاون بين إيطاليا والإمارات العربية المتحدة ودول العالم للتعامل مع مثل هذه الهجمات".

من جهته، قال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «نحن فخورون بعرض خبرات أعضاء هيئة التدريس لدينا في مجال الأمن السيبراني والمجالات ذات الصلة. وإننا نرى أن هذا المنتدى المخصص لتبادل المعرفة والأفكار سيعمل على تعزيز العلاقات المتينة بين الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا».

وعلق الدكتور نوح رافورد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للمستقبل: «إن أولويتنا هي النظر في كيفية التعامل مع الأسئلة والتحديات التي تواجهنا وكيف سيعود ذلك بالنفع على المنطقة والعالم. إننا نقوم بتقديم الدعم المباشر للشركات ونفتخر بكوننا وجهة عالمية لاختبار التقنيات الناشئة. ونحن ننظر الآن في الكيفية التي قد تبدو عليها السنوات الـ20 المقبلة وكيف يمكننا استكشاف الشراكات الدولية، كتلك التي أقمناها مع القطاعين العام والخاص في إيطاليا».

وعلق الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات- المجلس الأعلى للأمن الوطني قائلاً: تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في التنافسية الرقمية في العالم العربي والمركز الثاني عشر عالمياً.. إن التحول الرقمي هو في صميم استراتيجيتنا الوطنية، لذا نريد إنشاء شبكة آمنة ومرنة، وسوف نساعد وندعم العديد من الشركات ونتطلع إلى العمل معاً لبناء أمن إلكتروني آمن على مستوى الدولتين وعلى الصعيد العالمي".

#بلا_حدود