الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

«فيتش» تعدل النظرة المستقبلية لـ«المؤسسة العربية المصرفية»

قامت وكالة فيتش للتصنيف بمراجعة النظرة المستقبلية لـ«المؤسسة العربية المصرفية» لتصبح مستقرة من سلبية، مع التأكيد على التصنيف للمصدر على المدى الطويل عند «BB +»، وتقييم القدرة على البقاء عند «bb +».

وحسب المذكرة البحثية الصادرة عن الوكالة فإن مراجعة النظرة المستقبلية يعكس جودة أصول المؤسسة، ورسملتها التي تستوعب مخاطر انخفاض أسعار النفط وتقلبها، وتفشي وباء فيروس كورونا. ووفقاً لحسابات فيتش، فإن المؤسسة العربية المصرفية ستظل قادرة على الوفاء بالتزاماتها بعد التخلف عن سداد الديون السيادية البحرينية، خاصة أن تعرضها للديون السيادية البحرينية صغير كنسبة من قاعدة رأس المال، كما أن المؤسسة لديها أصول سائلة كافية بالعملة المحلية لسداد مخزونها الصغير من الديون بالعملة المحلية في حالة التخلف عن السداد، وتغطية البنك للديون بالعملات الأجنبية -باستثناء تمويل المساهمين- من خلال الأصول السائلة بالعملة الأجنبية.

وتعتقد فيتش أنه من غير المرجح أن تتدخل الحكومة البحرينية وتمنع المؤسسة من السداد لدائنيها داخل وخارج البحرين، حتى في حالة التخلف عن السداد، ويستند هذا إلى انفتاح البحرين على التجارة وعدم وجود قيود على الحسابات الجارية والرأسمالية، واستعداد البلاد لاستعادة مكانتها كمركز مالي إقليمي، كما يستند ذلك لحجم القطاع المالي، وتطوره وأهميته بالنسبة للاقتصاد، وحاجة البحرين للحفاظ على وتعزيز المرونة المالية الخارجية من خلال الدعم القوي من دول مجلس التعاون الخليجي خاصة المملكة العربية السعودية والكويت، والثقة الدولية والإقليمية.

يشار إلى أن المؤسسة تعمل في بيئة تشغيل جغرافية متنوعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي، كما تعمل في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، بما يدعم التمويل والسيولة. وتمتلك المؤسسة امتيازاً اسمياً مع حصص سوقية محدودة في البلدان التي تعمل فيها، ومع ذلك فإن امتيازها قوي بسبب بصمتها الجغرافية وخبرتها المصرفية بالجملة، وهي لاعب إقليمي يستفيد من فرص البيع وتدفقات تمويل التجارة والتآزر داخل المجموعة.

#بلا_حدود