السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

كيف يدعم التقييم الجاذب الطلب القوي على سندات الشركات؟

مع زيادة الضغوط الملقاة على عاتق المستثمرين خلال عام 2020 والمتمثلة في الإغلاقات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وتراجع أسعار النفط، فضلاً عن التوترات التجارية، ومخاوف الركود العالمي، اتجهت أنظار المساهمين إلى الملاذ الآمن. وبرزت سندات الشركات كأحد الملاذات الآمنة التي هرع إليها المساهمون، مع استمرار الضبابية حول أداء الاقتصاد العالمي، وتباين التوقعات بشأن مستوى وحجم التعافي المرتقب بعد أزمة الجائحة.

فالسندات هي منتج ذو دخل ثابت يوفر وسيلة لجمع الأموال طويلة الأجل لمختلف الهيئات والمؤسسات، والحكومات، وهي نوع من الديون، يستخدم لتمويل المشروعات الكبرى وعجز الموازنة في حال إصدارها من الحكومة، أو تمويل الشركات ودعمها في حال إصدارها من قبل الشركات.

جدير بالذكر أنه يمكن للشركات جمع الأموال من خلال طريقين رئيسيين، أولها زيادة رأس المال، والطريق الآخر من خلال الأسهم العائمة أو إصدار الديون في شكل سندات الشركات، وهناك العديد من الأسباب وراء رغبة الشركة في جمع الأموال من خلال هذه الوسائل، بما في ذلك عمليات الاندماج والاستحواذ وتمويل كلفة التوسع.

وتتحمل الشركات مع الدين كلفة الفائدة، في حين أن الشركة قد تصدر ديوناً مع مجموعة كبيرة من الاستحقاقات، فإن سندات الشركات عادة ما تشير إلى ديون الشركات وتكون مدتها سنة على الأقل، إذ ينظر إليها على أنها دين قصير الأجل، ويتم تداولها في السوق الثانوية، أو في البورصة. ومع الضغوط التي فرضتها جائحة كورونا العام الحالي اتجهت الأنظار إلى سندات الشركات ذات التقييم المرتفع من وكالات التصنيف الائتمانية الثلاث الكبرى وهي: ستاندرد آند بورز، وموديز، وفيتش، إذ يترقب المستثمرون التوصيات من تلك الوكالات لمعرفة مدى موثوقية المصدر للسندات، ولضمان قدرته على السداد، من خلال تحليل مركزه المالي.

ويتحدد تصنيف سندات بعض الشركات بهيكل الملكية بها، إذ تعد الأولوية للشركات التي تبرز بها الملكية الحكومية خاصة في الدول ذات الاقتصاد القوي كدول مجلس التعاون الخليجي التي تتمتع بتصنيفات سيادية مرتفعة، مع احتمالية وجود دعم مرتفع من تلك الحكومات لشركاتها.

يذكر أن أعلى تصنيف لمصدر السند هو AAA، والسندات التي تم تصنيفها BBB أو أعلى يقال إنها من فئة السندات الاستثمارية، والسندات التي تم تصنيفها BB أو أقل على أنها ذات عائد مرتفع، والتي يشار إليها أيضًا باسم حالة السندات غير المرغوب فيها.

وتصنيف السندات حسب العائد تنقسم بين سندات ذات عائد ثابت، وهي سندات يدفع عليها مبلغ سنوي ثابت إلى حاملها وتتسم بعدم وجود فترة استحقاق، إلا إذا قام مُصدرها بشرائه مجدداً. وسندات ذات عائد متغير، هي سندات ذات عائد متغير كل فترة زمنية، يحدد لها سعر فائدة مبدئي لمدة 6 شهور، ثم يتم تعديله حسب معدلات الفائدة السائدة في السوق، كما أن لها فترة زمنية محددة.

أما السندات صفرية الكوبون، فهي سندات لا تحقق عائداً مقابل طرحها بأسعار أقل عن قيمتها الاسمية، وعند استحقاق السند يتم دفع القيمة الاسمية الكاملة للسند ويعتبر العائد من هذا السند هو الفرق بين سعر السند وبين القيمة الاسمية.

#بلا_حدود