الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

مؤشرات أوروبا تتراجع في المستهل مع ترقب نتائج الأعمال

استهلت مؤشرات الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم الثلاثاء على تراجع جماعي، مع ترقب المستثمرين بدء إعلان موسم الأرباح في الولايات المتحدة، ومراقبة البيانات الصينية، وتطورات فيروس كورونا.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.19% عند النقطة 372.29، كما تراجع داكس الألماني 0.27% عند 13102.79 نقطة.

كما تراجع كاك الفرنسي بنسبة 0.31% إلى النقطة 4964.11، وانخفض فوتسي إم آي الإيطالي بنسبة 0.30% إلى النقطة 19659.54.

وفي ذلك التوقيت، تراجعت العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.25% عند 1.1784 دولار. يترقب المستثمرون بدء إعلان البنوك الكبرى في البورصات الأمريكية نتائج الربع الثالث من عام 2020، بما فيهم جي بي مورجان، وسيتي جروب.

وأظهرت بيانات من الصين أن صادرات وواردات البلاد من السلع سجلت رقماً قياسياً من حيث القيمة المقومة باليوان في سبتمبر، إذ ارتفعت الصادرات سنوياً بنسبة 9.9%. ويواصل المستثمرون التشبث بآمال التوصل إلى تحفيز أمريكي جديد للإغاثة من تداعيات فيروس كورونا، بعد أن قالت متحدثة باسم البيت الأبيض يوم الاثنين إن الجمهوريين في مجلس الشيوخ سيوافقون على ما يريده الرئيس دونالد ترامب في التشريع.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد، الكونغرس إلى تمرير مشروع قانون الإغاثة، حيث استمرت المفاوضات بشأن حزمة أوسع في مواجهة العقبات. وفي الوقت نفسه، زاد عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي من الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الاقتصادات الكبرى، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث تجاوز عدد الإصابات في جميع أنحاء العالم 37.7 مليون، فضلاً عن وقف شركة جونسون دراسة لقاح فيروس كورونا مؤقتاً بسبب مرض أحد المشاركين في الدراسة.

وأثار تشديد القيود في بريطانيا وجمهورية التشيك لمحاربة الحالات المتزايدة لكورونا مخاوف المستثمرين، وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إنه لا يمكنه استبعاد عمليات الإغلاق المحلية.

#بلا_حدود