الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
96 مليار دولار مبيعات «أمازون» في الربع الثالث من العام.
96 مليار دولار مبيعات «أمازون» في الربع الثالث من العام.

شركات الإنترنت الكبرى.. أرباح هائلة في 2020

سجلت المجموعات الكبرى للإنترنت «أمازون» و«ألفابت» (غوغل) و«فيسبوك» مجدداً أرباحاً هائلة في الفصل المنصرم من العام، رغم الضغوط السياسية ووباء كوفيد-19، لكن هذه المليارات والاستثمارات لا تخدم بالضرورة مصالحها في مواجهة المسؤولين الذين يدعون إلى تفكيكها.

وارتفعت مبيعات «أمازون» الرابح الأكبر من إجراءات العزل، 37% إلى أكثر من 96 مليار دولار في الربع الثالث من العام. لكن الأمر لم يثر حماسة بورصة نيويورك التي كانت تتوقع أداء أفضل، وتراجع سهم المجموعة 1.87% الخميس.

وأعلنت «أمازون» أنها أحدثت 400 ألف وظيفة منذ بداية العام في كل أنحاء العالم، مشيرة أيضاً إلى «خطط لاستثمار مليارات الدولارات لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النجاح» في سوقها الشهير للغاية.

وسجلت «ألفابت» و«فيسبوك» أيضاً أرباحاً هائلة. فقد بلغت قيمة مبيعات «ألفابت» 46.2 مليار دولار، بزيادة 14%، وحققت أرباحاً بقيمة 11.2 مليار دولار.

من جهتها، حققت شبكة «فيسبوك» أرباحاً صافية بقيمة 7.85 مليار دولار، بزيادة 29% عن الفصل السابق رغم مقاطعتها من قبل العديد من الشركات الكبرى مثل «أديداس» و«كوكا كولا»، تلبية لدعوات منظمات غير حكومية قلقة من انتشار التحريض على العنف أو الكراهية.

ورغم أن «فيسبوك» فقد عدداً قليلاً من المستخدمين في الولايات المتحدة وكندا هذا الصيف مقارنة بفصل الربيع، يتصل أكثر من 2.5 مليار شخص يومياً في العالم بواحد على الأقل من تطبيقاته الأربعة (فيسبوك وميسنجر وإنستغرام وواتساب) بزيادة قدرها 15% عن العام الماضي.

وتحدث مارك زاكربرغ مؤسس الشبكة عن نحو 100 مليار رسالة يتم إرسالها كل يوم عبر واتساب، مؤكداً في الوقت نفسه أنه يواجه منافسة شديدة في كل المجالات.

وأطلقت وزارة العدل الأميركية و11 ولاية أميركية ملاحقة ضد مجموعة «ألفابت» بتهمة استغلال موقعها المهيمن. لكن يبدو أن المعركة ستكون طويلة.

واستفادت الشركات التكنولوجية من الأزمة الصحية التي جعلت خدماتها أكثر أهمية في الحياة اليومية.

#بلا_حدود