الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

«كابيتال إيكونوميكس» تتوقع تفوق الأسهم على السندات حتى 2022

«كابيتال إيكونوميكس» تتوقع تفوق الأسهم على السندات حتى 2022

أرشيفية

قالت وكالة كابيتال إيكونوميكس، إنه رغم وجود المزيد من التقلبات والمنعطفات القادمة بعد حسم انتخابات الرئاسة الأمريكية لصالح المرشح الديمقراطي جو بادين، فمن المتوقع أن تتفوق الأسهم الأمريكية على سندات الخزانة من يوم التصويت وحتى نهاية عام 2022.

وبينت الوكالة، في تحليل حديث، أن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ارتفع بشكل ملحوظ منذ يوم التصويت، حتى أكثر مما كان عليه في نفس المرحلة قبل 4 سنوات، لكن أداء سندات الخزانة كان مختلفاً مع تراجع عائد السندات لأجل 10 سنوات هذه المرة بدلاً من الارتفاع الحاد في عام 2016.

وأوضحت أنه يمكن تفسير ذلك من خلال التوقعات السياسية، فقد كان العامل المحفز لارتفاع سوق الأسهم قبل 4 سنوات هو «اكتساح جمهوري نظيف» غير متوقع، ما عزز التوقعات بتحفيز مالي كبير في ظل حكومة موحدة، وانعكاساً لذلك، كان أداء قطاعات الطاقة والصناعة والمواد في مؤشر «إم إس سي آي الأمريكي» أفضل من معظمها حتى نهاية عام 2016، حيث كان أداء البيانات المالية جيداً للغاية كما ارتفعت عوائد الخزانة تحسباً لسياسة نقدية أكثر صرامة، ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في ديسمبر، قبل أن يفعل ذلك 7 مرات أخرى في العامين المقبلين.

وأشارت إلى أنه في الانتخابات الحالية، يبدو أن الحافز لارتفاع سوق الأسهم الأمريكية بعد الانتخابات هو وجهة نظر متنامية، مع ظهور النتائج بأن الحكومة المنقسمة، فعلى سبيل المثال جو بايدن في البيت الأبيض والجمهوريون الذين يحتفظون بالسيطرة على مجلس الشيوخ سيمنعون حدوث بعض التغييرات التي كانت قد هددت بتقويض سوق الأسهم.