الاحد - 24 يناير 2021
Header Logo
الاحد - 24 يناير 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

7.5 مليار دولار أرباح البنوك الخليجية بالربع الثالث 2020

سجلت البنوك الخليجية المدرجة بالأسواق المالية نمواً في صافي الأرباح خلال الربع الثالث من عام 2020 بنسبة 56.5% إلى 7.5 مليار دولار، قياساً على الربع الثاني من العام الحالي.

وحسب تقرير كامكو إنفست، اليوم الاثنين، رغم الارتفاع إلا أن إجمالي الربح ما زال أدنى بكثير من مستويات ما قبل الجائحة.

وعزا التقرير النمو الربعي بصفة رئيسية إلى انخفاض المخصصات خلال هذه الفترة المالية بالإضافة إلى خفض تكاليف التمويل، كما ساهم نمو الدخل من غير الفائدة أيضاً في تعزيز نمو الأرباح الفصلية.

يشمل هذا التقرير تحليل البيانات المالية التي تم الإعلان عنها من قبل 61 بنكاً مدرجاً في بورصات دول مجلس التعاون الخليجي عن فترة الربع الثالث من عام 2020.

وواصل صافي هامش الفائدة لقطاع البنوك المدرجة في دول مجلس التعاون الخليجي تراجعه خلال الربع الثالث من عام 2020 ليصل بذلك إلى أحد أدنى المستويات الفصلية المسجلة ببلوغه نسبة 2.98%.

وتابع التقرير: «كان هذا الانخفاض مدفوعاً بخفض أسعار الفائدة إلى أدنى مستوياتها التاريخية على مستوى المنطقة والعالم أجمع، هذا إلى جانب استمرار نمو صافي قروض قطاع البنوك الخليجية. إذ انخفض صافي هامش الفائدة خلال هذا الربع باستثناء البحرين».

وبلغت كلفة التمويل المختلط للمنطقة نسبة 1.8% ما يسلط الضوء على القرارات المتوالية لخفض أسعار الفائدة التي تم تطبيقها خلال النصف الأول من عام 2020.

نمو الأصول

أما على صعيد الميزانيات العمومية للبنوك الخليجية، فرصد التقرير، أنها واصلت إظهار مرونة هائلة من حيث نمو الأصول خلال الربع الثالث من عام 2020، مسجلة نمواً بنسبة 2.2% لتصل إلى مستوى قياسي جديد بلغت قيمته 2.53 تريليون دولار، مقابل 2.47 تريليون دولار بنهاية الربع الثاني من عام 2020.

وأفاد التقرير بأن إجمالي الأصول ارتفع خلال الربع الثالث من عام 2020 بنسبة 9.9% على أساس سنوي.

وسجلت أصول البنوك المدرجة في الإمارات أعلى معدل نمو على أساس ربع سنوي خلال الربع الثالث من عام 2020 بنسبة 3.2%، تليها السعودية والكويت بنسبة 2% و1.9% على التوالي.

وكان نمو الأصول إيجابياً بصفة عامة سواء على أساس ربع سنوي أو على أساس سنوي.

وساهمت البنوك الإسلامية مجدداً في تعزيز نمو الأصول خلال هذا الربع بعد تسجيل أصولها لمعدل نمو بنسبة 2.6% على أساس ربع سنوي في الربع الثالث من عام 2020، مقابل 2.1% للبنوك التقليدية.

أما من حيث النمو على أساس سنوي، فشهدت أصول البنوك الإسلامية مجدداً نمواً أعلى بنسبة 13.8%، مقارنة بنسبة 8.7% للبنوك التقليدية.

وفي ذات الوقت، جاء نمو الأصول المدرة للدخل في الربع الثالث من عام 2020 أقل نسبياً من معدل نمو إجمالي الأصول، بنمو بلغت نسبته 1.4% وبقيمة إجمالية بلغت 2.9 تريليون دولار بنهاية الربع الثالث من عام 2020.

وواصلت البنوك تسجيل نمو مستمر في أنشطة الإقراض، حيث استمر نمو كل من إجمالي القروض وصافي القروض خلال الربع الثالث من عام 2020.

وذكر صافي القروض لبنوك المنطقة ارتفع بنسبة 1.7% على أساس ربع سنوي، حيث بلغ 1.52 تريليون دولار كما في 30 سبتمبر 2020.

وانخفضت مخصصات خسائر القروض في الربع الثالث من عام 2020 عن المستويات القياسية التي شهدتها في الربع الثاني من عام 2020 لتصل إلى 4.4 مليار دولار، مقابل 5 مليارات دولار في الربع الثاني من عام 2020.

وعلى الرغم من هذا التراجع، ذكر التقرير أن المستوى الإجمالي للمخصصات المستقطعة في الربع الثالث من العام يعتبر أكثر ارتفاعاً مقارنة بالمستويات التاريخية وثاني أعلى مستوى نشهده على مدار الـ17 ربعاً الماضية.

وبلغ إجمالي مخصصات القطاع 13.7 مليار دولار خلال فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2020، أي أكثر من ضعف المخصصات المسجلة في فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2019 والتي بلغت قيمتها 8.3 مليار دولار.

ورصد التقرير، نمو إيرادات البنوك الخليجية (باستثناء البنوك البحرينية) خلال الربع الثالث بنسبة 4.1% إلى 19.6 مليار دولار، قياساً على 18.8 مليار دولار بالربع الثاني في عام 2020.

ومن حيث الأداء السنوي، انخفض إجمالي إيرادات البنوك الخليجية بنسبة 5.8%.

#بلا_حدود