الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع في المستهل مع مراقبة تطورات التحفيز المالي

استهلت المؤشرات الأمريكية تعاملات اليوم الثلاثاء على تراجع، مع مراقبة المستثمرين المفاوضات من أجل تحفيز مالي إضافي لمعالجة تداعيات ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.11%، بما يعادل 34.36 نقطة، ليصل إلى مستوى 30035.43 نقطة. وتراجع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.18% إلى النقطة 3685.28، كما تراجع ناسداك المركب بـ0.20% إلى مستوى 12494.97 نقطة.

وفي تلك الأثناء، نما مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء الورقة الخضراء أمام قلة عملات رئيسية بنسبة 0.10% عند 90.870 نقطة.

وتراجعت أسهم تسلا من مستوى قياسي، بعد أن قالت شركة تصنيع السيارات الكهربائية، إنها ستبيع ما يصل إلى 5 مليارات دولار من الأسهم. وانخفض تداول شركة السيارات الكهربائية بنسبة 3.3%.

وقال زعماء جمهوريون وديمقراطيون، يوم الاثنين، إن الكونغرس يحاول تمديد التمويل الحكومي لمدة أسبوع إضافي لمحاولة التوصل إلى اتفاق بشأن مساعدات جديدة لمعالجة تداعيات تفشي الفيروس. وأدى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بالفيروس إلى قيام العديد من الولايات والمدن بإعادة فرض إجراءات أكثر صرامة للتباعد الاجتماعي.

وقال حاكم نيويورك أندرو كومو، يوم الاثنين، إن مدينة نيويورك قد تفقد تناول الطعام في الأماكن المغلقة الأسبوع المقبل، مضيفاً أنه سيتم فرض قيود أكثر صرامة إذا وصلت المستشفيات إلى نقطة حرجة.

وأدت الزيادة في إصابات الفيروس، إلى جانب عدم اليقين بشأن المساعدات المالية الإضافية، إلى خروج مؤشري داو جونز وستاندرد أند بورز 500 عن المستويات القياسية، يوم الاثنين. وانخفض مؤشر داو جونز ما يقرب من 150 نقطة أو 0.5%، وتراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.2%، ومع ذلك، ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.5% إلى مستوى قياسي جديد، حيث باع المتداولون الأسهم ذات القيمة لصالح الأسماء عالية النمو.

#بلا_حدود