الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

3 أمريكيين وصينيان الأكثر ربحاً في العالم خلال 2020

بخلاف الوضع السائد من تراجع الاقتصاد والأعمال بسبب جائحة كورونا في هذا العام، حقق 5 مليارديرات منهم 3 أمريكيين وصينيان، زيادة في ثروتهم بنحو 357.9 مليار دولار، بدعم من أداء شركاتهم واستفادتها من تبعات الجائحة.

إيلون ماسك

تصدر الأثرياء الأكثر ربحاً الأمريكي إيلون ماسك مؤسس ورئيس شركة تيسلا، وSpaceX، بزيادة 142 مليار دولار في ثروته خلال العام الجاري، حتى الآن، تضعه في المركز الثاني كأغنى رجل في العالم، بإجمالي ثروة 170 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

وجاءت زيادة ثروة ماسك، بعد ضم شركة تيسلا إلى مؤشر S&P 500 في 16 نوفمبر الماضي، وفي اليوم الأول لدخولها للمؤشر، رسمياً، ارتفعت ثروة ماسك بنحو 64.8 مليار دولار، بالإضافة إلى الارتفاع الكبير لأسهمها منذ بداية العام لتصل قيمتها السوقية لأكثر من 600 مليار دولار حالياً.

وكانت شركة تيسلا ضمن أكبر المستفيدين من طفرة الاستثمار في قطاع التجزئة أثناء فترة الإغلاق بسبب جائحة كورونا المستجد.

جيف بيزوس

حافظ جيف بيزوس على صدارة أثرياء العالم خلال عام 2020، بثروة 190 مليار دولار، بعد تحقيقه زيادة في ثروته بنحو 75.4 مليار دولار خلال العام، بدعم من ارتفاع أسهم أمازون، ليأتي في المرتبة الثانية بين المليارديرات الأكثر تحقيقاً للثروة عالمياً.

وجاء ارتفاع ثروة بيزوس بعد أن عززت جائحة كورونا من اتجاه المستهلكين إلى التجارة الإلكترونية، وزيادة الطلب على التسوق والشراء عبر متاجر أمازون الإلكترونية، وهو ما قاد أسهم أمازون للارتفاع لتصل قيمتها السوقية لأكثر من 1.6 تريليون دولار بنهاية العام. ورغم الارتفاع المستمر في أسهم أمازون، والأداء الجيد لها تحت قيادة بيزوس، فإن الأخير يصف الشركة بأنها «لا تزال في اليوم الأول».

تشونغ شانشان

احتل المرتبة الثالثة بين الأكثر ربحاً في العالم خلال 2020، جاء رجل الأعمال الصيني تشونغ شانشان (Zhong Shanshan)، المُلقب بـ«الذئب المنفرد»، بمكاسب بلغت 71.4 مليار دولار لتضعه في المركز 11 عالمياً، بينما أطاح بالعديد من مليارديرات بلاده منهم مؤسس علي بابا جاك ما، ليتصدر قائمة مليارديرات الصين.

وجاء ارتفاع ثروة تشونغ شانشان بعد طرح شركة تابعة إلى شركته العملاقة للمياه المعبأة «Nongfu Spring»، صاحبة أكبر حصة سوقية في مياه الشرب المعبأة في الصين، في بورصة هونغ كونغ، خلال العام الجاري، ويمتلك المؤسس تشونغ شانشان، حصة تبلغ 84.4% بعد طرح شركته للمياه المعبأة، في بورصة هونغ كونغ باكتتاب جمعت خلاله 1.1 مليار دولار، لتصنف كأحد أكبر الاكتتابات في تاريخ البورصة خلال العام الجاري، وطرح أيضاً شركة متخصصة في صناعة اللقاحات.

كولين هوانغ

جاء في المرتبة الرابعة بين الأكثر تحقيقاً للثروة أيضاً خلال العام 2020، جاء الصيني كولين هوانغ بمكاسب بلغت 43 مليار دولار لتصل ثروته إلى 62.6 مليار دولار خلال العام 2020.

ويبلغ هوانغ من العمر 40 عاماً وهو مؤسس منصة التجارة الإلكترونية الشعبية Pinduoduo، وجاء ارتفاع ثروته عقب ارتفاع أسعار أسهم شركته ببورصة نيويورك، وذلك مع انتعاش التجارة الإلكترونية بسبب جائحة كورونا.

وبدأ كولين هوانغ، مسيرته العملية كمهندس برمجيات في المقر الرئيسي لشركة غوغل، عام 2004، عقب حصوله على درجة الماجستير في علوم الحاسب من جامعة ويسكونسن، وكان تلقى تعليمه الأولي في مدينة هانغتشو الصينية، ودرس في جامعة تشجيانغ، وعاد للصين مرة أخرى في 2006، للمشاركة في تأسيس «غوغل تشاينا»، وأسس أول شركة له عقب ذلك في 2007، عبارة عن موقع للتجارة الإلكترونية، وباعه بعد 3 سنوات.

وفي عام 2015 أسس شركته للتجارة الإلكترونية، وتمكن من الحصول على تمويل نحو 100 مليون دولار لدعم نمو الشركة، قبل أن تقفز ثروته بطرحها في بورصة نيويورك عام 2018، بعد جمع 1.63 مليار دولار لتسجل رابع أكبر طرح عام في الولايات المتحدة خلال 2018، وتصعد القيمة السوقية للشركة عقب أيام من الاكتتاب لتتجاوز 30 مليار دولار، ويظل كولين هوانغ محتفظاً بنحو 46.8% من حصته في أسهم الشركة.

دان غيلبرت

جاء في المرتبة الخامسة بين الأكثر تحقيقاً للثروة عالمياً في 2020، جاء رجل الأعمال الأمريكي دان غيلبرت، بمكاسب 26.1 مليار دولار لتصل ثروته إلى 33.3 مليار دولار يحتل بها المركز 38 عالمياً، وهو أحد مؤسسي Quicken Loans، ومؤسس Rock Ventures، ومالك كليفلاند كافالييرز من الرابطة الوطنية لكرة السلة، ويمتلك جيلبرت العديد من الامتيازات الرياضية.

وتتعارض الوتيرة السريعة لتراكم الثروة في عام 2020 بشكل كبير مع حالة تباطؤ الاقتصاد العالمي، وسط تراجع طلب المستهلكين، وانخفاض مؤشرات الأداء الاقتصادي بسبب الجائحة.

#بلا_حدود