الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021
No Image Info

مؤشرات الأسهم الأوروبية تتباين مع مراقبة تطورات «كورونا»

تباينت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تداولات اليوم الثلاثاء، مخالفة للاتجاه الإيجابي الذي شوهد في آسيا والولايات المتحدة في بداية أسبوع التداول. واستقر مؤشر ستوكس 600 عند النقطة 410.80 نقطة، وانخفض داكس الألماني 0.08% إلى مستوى 14049.34 نقطة. وفي المقال نما فوتسي إم آي بي الإيطالي 0.10% عند مستوى 23449.23 نقطة، وسجل كاك الفرنسي 5702.56 نقطة، بارتفاع 0.29%.

وفي ذلك التوقيت، ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» أمام الدولار بنسبة 0.27% عند مستوى 1.2082 دولار. يأتي الافتتاح الباهت في أوروبا على الرغم من الارتفاع العالمي يوم الاثنين الذي شهد ارتفاع الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية.

ويتزامن ذلك مع استمرار هيمنة جائحة فيروس كورونا وطرح اللقاح على العناوين الرئيسية ومعنويات السوق، خاصة بعد توقف جنوب أفريقيا عن استخدم لقاح استرازينكا لأنه وفقاً لها يقدم الحماية الأدنى من الفيروس، وذلك مع وضع الاتحاد الأوروبي اللمسات الأخيرة مع صفقة شركة فايزر وبيونتيك لتوريد أكثر من 300 مليون جرعة إضافية من اللقاح.

ولا تزال الأرباح على رأس جدول الأعمال، حيث سجلت شركة النفط الكبرى توتال انخفاضاً هائلاً في الأرباح السنوية قبل بدء الجلسة، فقد بلغ صافي الربح لعام 2020 بأكمله 4.06 مليار دولار، متجاوزاً التوقعات البالغة 3.86 مليار دولار، لكنه يعكس انخفاضاً بنسبة 66% مقارنة بـ11.8 مليار دولار للسنة المالية 2019.

وعلى صعيد البيانات، من المقرر صدور بيانات ثقة المستهلك النرويجي، وأرقام الحساب الجاري الألماني، وأرقام الإنتاج الصناعي الإيطالي لشهر ديسمبر.

وواصل المستثمرون تركيزهم على حزمة الإغاثة الأمريكية من تداعيات فيروس كورونا والبالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار، حيث وافق المشرعون على مخطط الميزانية الذي سيسمح لهم بتعزيز خطة الرئيس جو بايدن في الأسابيع المقبلة دون دعم جمهوري، وقالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين يوم الأحد إن خطة التحفيز يمكن أن تساعد البلاد على العودة إلى التوظيف الكامل بحلول العام المقبل.

#بلا_حدود