السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
No Image Info

كورونا تصنع خدمات جديدة بقطاع الرعاية الصحية

فرضت جائحة كوفيد – 19 واقعاً جديداً على معظم قطاعات الأعمال والشركات العاملة فيها بمختلف أحجامها ونشاطاتها سواءً كانت شركات كبيرة أو متوسطة أو صغيرة، مما دفعها إلى البحث عن طرق يمكن من خلالها الحد من تداعيات الأزمة وضمان استمرارية الأعمال.

وأكد خبراء لـ«الرؤية»، أن هذه التحديات غير المتوقعة أدت إلى إحداث تغيير واضح في النهج ونماذج العمل الحالية، حيث نلحظ حالياً توجهاً متزايداً نحو استبدال النماذج التقليدية بنماذج عمل أكثر مرونة وفعالية.

وأوضح رئيس الباحثين لدى «سنشري فاينانشال»، أرون ليزلي جون، لـ«الرؤية»، إنه منذ ظهور الجائحة واجه قطاع الرعاية الصحية تحديات وصعوبات بسبب قلة سلسلة التوريد غير المسبوقة، وزيادة الأعداد في المستشفيات، والزيادة الهائلة في عدد الإصابات.

ولفت إلى أن مقدمي الرعاية الصحية أظهروا مدى السرعة التي يمكنهم بها توسيع قدرتهم على رعاية المرضى، مشيراً إلى أنه لمواجهة كل من التحدي الإنساني والالتزام تجاه أصحاب المصلحة، اتخذ قادة منظمات الرعاية الصحية حتمية الابتكار.

وأشار إلى أنه خلال هذا العام، أنتج القطاع الصحي أمثلة ملهمة للابتكار في المنتجات والخدمات والعمليات ونماذج الأعمال والتوصيل، غالبًا بالشراكة مع القطاعات الأخرى.

وتوقع أن تكون الأزمة بعيدة عن نهايتها ويجب أن تستمر قدرات الابتكار في قطاع الصحة في الارتفاع إلى مستوى التحديات التي يمثلها كل من الجائحة والاقتصاد.

وبدوره، قال رودريجو رودريجيز، المدير العام في شركة تاكيدا بالشرق الأوسط، الشركة المتخصصة في تطوير بلازما الدم، لـ«الرؤية»، إن الأزمة الصحية الراهنة أسهمت في تسريع اعتماد تطبيقات الحلول والتقنيات الرقمية الحديثة على نطاقٍ واسع في مختلف مناحي القطاع بهدف مساعدتنا على التكيّف مع الملامح الجديدة لعالمنا الحالي.

وأكد أن هذه التقنيات المتقدمة والابتكارات الرقمية ستُسهم في دعم جهود تعزيز الموارد المتاحة، لضمان التفاعل الدائم مع المرضى، مشيراً إلى أن خدمات الرعاية الصحية عن بُعد تُسهم في تحسين فرص الوصول إلى الرعاية وتحد من التكاليف والأعباء الإضافية التي تقع على كاهل العائلات.

ولفت إلى أن القطاع اعتباراً من عام 2021 وما بعده سيشهد عملية تحول رقمي متواصلة واعتماد نماذج جديدة للخدمات بوتيرة سريعة وغير مسبوقة.

وبدوره، أوضح أحمد خشان، رئيس «شنايدر إلكتريك» في منطقة دول الخليج، لـ«الرؤية»، أن الشركات الصغيرة وخاصة بقطاع الرعاية الصحية والتي ما زالت حديثة العهد فيما يتعلق بتبني التقنيات الحديثة، مطالبة بالتحول سريعاً نحو العالم الرقمي كونه يشكل مستقبل الأعمال.

وأشار إلى أن هذا التحول يمكنه أن يوفر العديد من الفوائد لهذه الشريحة من الشركات خاصةً على صعيد خفض التكلفة وتعزيز جودة العمليات، وهما العنصران الأكثر أهمية لأي الشركة لا سيما في أوقات الأزمات.

ولفت إلى أن الحلول والتقنيات الرقمية تلعب دوراً محورياً في تعزيز المرونة من خلال القدرة على التنبؤ بالمشكلات بشكل استباقي، وتعزيز مستويات الكفاءة والاستدامة، ما يسمح بخفض التكاليف والحد من تأثير عمليات الشركة على البيئة.

#بلا_حدود