الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
No Image Info

انخفاض طفيف للدولار الأمريكي مع استيعاب بيانات البطالة

شهد الدولار الأمريكي انخفاضاً طفيفاً خلال تعاملات اليوم الخميس، أمام عدة عملات رئيسية، متأثراً بالبيانات الاقتصادية وتصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي.

وفي ذلك التوقيت، انخفض المؤشر الأمريكي للدولار الذي يقيس أداء الورقة الخضراء أمام سلة عملات رئيسية هامشياً بنسبة 0.1% عند 90.352 نقطة.

واستقر سعر الدولار أمام الفرنك السويسري عند .8904 فرنك، بينما ارتفع الدولار أمام الين الياباني 0.11% إلى 104.71 ين ياباني. وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" مقابل الدولار بـ0.12% إلى 1.2133 دولار، بينما تراجع الجنيه الاسترليني أمام الورقة الخضراء 0.13% عند 1.3816 دولار.


واستوعب المستثمرون تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يوم الأربعاء، حيث قال إن السياسة ستحتاج إلى أن تظل متكيفة بصبر، وأن الولايات المتحدة بعيدة جداً من حيث التوظيف على الرغم من أن الاقتصاد استعاد أكثر من 12 مليون وظيفة منذ الأيام الأولى لوباء فيروس كورونا.

وفي الوقت نفسه، كان التداول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكثر هدوءاً خلال الليل حيث تم إغلاق العديد من الأسواق الرئيسية في المنطقة، بما في ذلك الصين واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان لقضاء العطلات، كما أنهت الأسواق في هونغ كونغ وسنغافورة جلسات التداول في وقت أبكر من المعتاد عشية رأس السنة القمرية الجديدة.

وعلى صعيد البيانات، بلغت عدد طلبات إعانات البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية نحو 793 ألف طلب الأسبوع الماضي، مقابل توقعات المحللين البالغة 760 ألف طلب. ويترقب المستثمرون تطورات في المحادثات الجارية بشأن التحفيز المالي المقدر بـ1.9 تريليون دولار للإغاثة من تداعيات فيروس كورونا.
#بلا_حدود