الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
(أرشيفية)

(أرشيفية)

ارتفاع استثمار الشركات الخليجية في التقنيات التحويلية خلال 2021

كشفت ألتيريكس، شركة أتمتة العمليات التحليلية (المدرجة في بورصة نيويورك)، اليوم، عن دراسة كلفت بها شركة البيانات الدولية (IDC) بعنوان «عمليات تحليل البيانات تمكّن التحول الرقمي في منطقة الخليج»، أن الشركات، على الرغم من التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي حالياً، ستواصل في 2021 الاستثمار في التقنيات التحويلية القائمة على البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة قادرة على استشراف المستقبل على خير وجه.

وأشارت الدراسة إلى تفاوت كبير في تأثير انتشار جائحة كوفيد-19 على العمليات التجارية والإيرادات عبر الصناعات والقطاعات المختلفة، إلا أن هناك نقطة ثابتة بين جميع الشركات المشاركة في الدراسة، ألا وهي إعطاء الأولوية لتبني واعتماد نماذج أعمال جديدة قائمة على البيانات وعلى رؤى قابلة للتنفيذ، حيث تم تسريع مشاريع التحول الرقمي لتبدأ في وقت أقرب بكثير مما كان مخططاً له سابقاً. كما قدم التقرير جملة من الأفكار الجديدة حول التأثيرات التجارية الأوسع لانتشار الوباء على مشاريع التحول في منطقة الخليج، من ضمنها:

• أبلغت 30% من الشركات في منطقة الخليج عن انخفاض الإيرادات بنسبة تصل إلى 40% بسبب تأثير كوفيد-19، إلا أن أكثر من النصف (58%) من الشركات لا تزال تعطي الأولوية للاستثمارات في تقنيات الذكاء الاصطناعي المعتمدة على البيانات وأتمتة العمليات الروبوتية والتحليلات.

• بادر 53% من مدراء تقنية المعلومات بتسريع مبادراتهم التحويلية لتلبية الاحتياجات الجديدة لعملائهم وتحقيق المرونة التشغيلية.

• استثمر 23% من مدراء تقنية المعلومات في تقنيات مثل تحليلات البيانات التي تمكن مؤسساتهم من فهم بيانات عملائهم بشكل أفضل.

وكشف التقرير أن 46% من الشركات التي شاركت في الدراسة والتي بدأت في تنظيم نماذج أعمالها للتكيف مع الواقع الجديد، تعتزم إنشاء منتجات وخدمات جديدة، بينما يركز 43% منها على تفعيل نظم تعتمد «رؤية العميل بزاوية 360 درجة» لإنشاء قنوات إيرادات جديدة، بالإضافة إلى المزيد من الخدمات الرقمية لاكتساب رضا العملاء وتعزيز ثقتهم بالمستقبل.

وأكدت 84% من الشركات، أنها لا تدرك العلاقة بين البيانات الموجودة لديها والقرارات المتخذة لاستمرارية أعمالها.

بينما تعتقد 44% من الشركات أن تحسين مهارات موظفيها وتعزيز مشاركتهم تعتبر خطوة حاسمة لتمكينهم من المساهمة في الابتكار الرقمي.

أما على مستوى الابتكار، فيشير التقرير إلى توجه العديد من الشركات إلى البيانات باعتبارها عنصراً محورياً لتمكين الذكاء الاصطناعي من تسخير أتمتة العمليات لتصبح أكثر تنافسية ومرونة. وفي إطار الإنفاق على التكنولوجيا، تهدف 33% من الشركات إلى زيادة الإنفاق على الذكاء الاصطناعي وأتمتة العمليات الروبوتية بهدف تحقيق سعادة العملاء والكفاءة التشغيلية ومرونة أعمالها. كما كشف التقرير أن 39% من مدراء تقنية المعلومات قد قاموا بالفعل بأتمتة عمليات خدمة العملاء باستخدام الذكاء الاصطناعي في عام 2020 وأن 36% منهم يخططون لاستخدام الذكاء الاصطناعي في عام 2021.

#بلا_حدود