الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

بورصة الكويت تقرع الجرس تمكيناً للمرأة في يومها العالمي

بورصة الكويت تقرع الجرس تمكيناً للمرأة في يومها العالمي
قرعت بورصة الكويت الجرس، اليوم، وللسنة الرابعة على التوالي، في تأكيد لدعمها للمرأة في يومها العالمي لعام 2021، مسلطة الضوء على الدور المهم الذي يلعبه القطاع الخاص في تعزيز مبادئ تمكين المرأة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورفع الوعي حول هذه المبادئ.

وتهدف بورصة الكويت إلى ترسيخ الوعي بمبادئ تمكين المرأة، وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وجعلها واقعاً ملموساً، من خلال الالتزام بتطبيق القرارات والمبادئ الخاصة بتمكين المرأة. وقد أظهرت المرأة الكويتية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد قدرات قيادية من خلال الاستجابة الفاعلة وتقديم الدعم اللازم تأكيداً لمكانتها الريادية في المجتمع.

وتعليقاً على المشاركة، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت، محمد سعود العصيمي: «نحتفل اليوم بالدور الفاعل الذي تقوم به المرأة، مؤكدين على مساهمتها الوفيرة في التنمية، ونعمل بجدٍ لدعم جهود دولة الكويت لتمكينها».


من جهته، أكد الدكتور خالد مهدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية على أهمية دور المرأة في الاقتصاد خاصة في القطاع الخاص، وأفاد أن 80% من إجمالي القوى العاملة بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية هن من النساء، وهذه دلالة على أهمية مشاركة المرأة في القوى العاملة الوطنية خاصة أن جائحة فيروس كورونا المستجد قد أظهرت حضوراً مشرفاً للنساء في الصفوف الأمامية من متطوعات وطبيبات وممرضات ومهندسات وغيرهن.


كما رحبت سوزان ميخائيل، المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، بمشاركة بورصة الكويت في اليوم العالمي للمرأة، قائلة: «أود أن أشكر القطاع الخاص الكويتي على تبني هذه المبادئ لما لها من أهمية في خلق بيئة عمل وسياسات مراعية للمساواة بين الرجل والمرأة. كما أتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية على دعمه لمبادرات هيئة الأمم المتحدة للمرأة».

وقالت إيمان الروضان، الرئيسة التنفيذية لشركة زين الكويت: «نحن فخورون جميعاً بالتقدّم الكبير الذي أحرزته الجهود الدولية والمحلية في هذا الجانب، لكن وجب علينا ألّا نغفل عن الواقع الذي ما زالت تعيشه المرأة اليوم، فما زال أمامنا الكثير لنُنجزه، سواءً في الدفع قُدماً بتعليم المرأة وإعدادها للمُشاركة في سوق العمل، وتنمية دورها في الأسرة والمجتمع، حيث يبقى دعم تعليم المرأة وخاصة في الفئات الأقل حظاً أولوية قصوى، وذلك ضماناً لسلامة وقوة المجتمع وتنميةً لسوق العمل».

وخلال الفعالية، قالت شيخة البحر، نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك الكويت الوطني»: «إن تمثيل المرأة في جميع مستويات صنع القرار في جميع أنحاء العالم يحتاج إلى مزيد من الجهود للوصول إلى المستوى المنشود، مشيرة إلى أن هناك تجارب لنساء قُدن الطريق للتغيير وساهمن في بناء وتقدم مجتمعاتهن وهو ما يحفز الأجيال الجديدة على المساهمة والسعي في المشاركة نحو ازدهار بلادهم».

كما قالت الدكتورة عبير العمر، مساعدة الرئيس التنفيذي للاتصالات والعلاقات العامة والحكومية في مجموعة «إيكويت» ورئيسة برنامج «إيكويت» لتمكين المرأة ELEVATE: «نحن ملتزمون بمبادئ تمكين المرأة التي أقرتها الأمم المتحدة من خلال تنفيذ برنامج (ELEVATE) العالمي والذي يهدف إلى تعزيز المساواة والشمولية في بيئة العمل ويرعاه الرئيس التنفيذي السيد ناصر الدوسري».

وأضافت الدكتورة لبنى القاضي، أستاذ بجامعة الكويت: «نحن نفتخر بانضمام بورصة الكويت في دعم ومساندة التنمية المستدامة الخاصة بتمكين المرأة، فهي أول بورصة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي قامت بقرع الجرس لتمكين المرأة في يوم المرأة العالمي».