الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021
أرشيفية

أرشيفية

«التمويل الدولي» يبقي توقعاته لسعر النفط عند 60 دولاراً للبرميل

أبقى معهد التمويل الدولي على توقعاته لأسعار النفط دون تغيير عند 60 دولاراً للبرميل لعام 2021، رغم ارتفاع الأسعار في الفترة السابقة لمستوى الـ70 دولاراً.

وحسب مذكرة بحثية صادرة عن المعهد: «نرى ارتفاع مخزونات النفط العالمية مدعوماً بالانتعاش التدريجي في إمدادات النفط، مع موافقة منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفائها "أوبك+" على زيادة الإنتاج تدريجياً خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، لاستعادة ربع تخفيضات الإنتاج المتفق عليها قبل عام استجابة للوباء».

وبلغ متوسط ​​أسعار نفط برنت 62.5 دولار للبرميل في الربع الأول من عام 2021، بزيادة قدرها 20 دولاراً للبرميل عن متوسط ​​عام 2020، وفي حين أن ارتفاع أسعار النفط لا يزال يعكس الانتعاش التدريجي في الطلب العالمي، فقد تم دعمه أيضاً من خلال قيود العرض المؤقتة، وخفض الإنتاج الطوعي من السعودية، وتمديدات الخفض من «أوبك+» فضلاً عن تعطل إنتاج نفط ساحل الخليج الأمريكي في يناير وفبراير بسبب الظروف الجوية الشتوية القاسية في تكساس، وانسداد قناة السويس.

وتوقع المعهد تجاوز عرض النفط العالمي الطلب وأسعار النفط معتدلة لبقية هذا العام، مرجحاً أن تتراجع تخفيضات إنتاج «أوبك+» في مايو، حيث قد لا يتم تجديد الخفض الطوعي في المملكة العربية السعودية، مع وجود تهديد آخر لسوق النفط هو الزيادة الكبيرة المحتملة في صادرات النفط الإيرانية في النصف الثاني من هذا العام.

ورجح المعهد أن يتأقلم الاقتصاد السعودي بشكل جيد مع متوسط ​​سعر للنفط يبلغ نحو 60 دولاراً للبرميل، ما سيبقي العجز المالي متواضعاً، إذ يبلغ سعر التعادل المالي للنفط لعام 2021 نحو 66 دولاراً للبرميل. وقد أدى انخفاض الإنفاق الحكومي إلى تقليل مواطن الضعف المالية على المدى المتوسط ​​بسبب انخفاض أسعار النفط، مع توقعات أن يتقلص العجز المالي في المملكة العربية السعودية من 11.8% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 إلى 2.2% في عام 2021، وقد لا يكون انخفاض إنتاج النفط في مصلحة المملكة على المدى الطويل، حيث سيستمر المنتجون الرئيسيون الآخرون في كسب السوق.

#بلا_حدود