الجمعة - 30 سبتمبر 2022
الجمعة - 30 سبتمبر 2022

أمريكا ومجموعة العشرين تعملان على فرض حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات

أمريكا ومجموعة العشرين تعملان على فرض حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات

وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين. (أرشيفية)

أعلنت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، اليوم، أنها تعمل مع دول مجموعة العشرين من أجل التوصل إلى اتفاق حول فرض حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات بهدف وقف تراجع عائدات الحكومات.

وبعد أيام من إعلان الرئيس جو بايدن خطة لزيادة الضرائب على الشركات من أجل تمويل برنامج ضخم لتحديث البنية التحتية الأمريكية بقيمة 2 تريليون دولار، قالت يلين إن جهداً دولياً جماعياً سيضع حداً لـ«السباق نحو القاع بشأن معدلات الضرائب على الشركات».

وأضافت في كلمة معدة مسبقاً أمام مجلس شيكاغو للشؤون العالمية «بإمكاننا معاً استخدام حد أدنى عالمي للضرائب لضمان ازدهار الاقتصاد العالمي على أساس فرض ضرائب متساوية على الشركات المتعددة الجنسية».

وأشارت إلى أن ترابط الاقتصاد العالمي أدى إلى «سباق منذ 30 عاماً نحو القاع فيما يتعلق بمعدلات الضرائب على الشركات».

وقالت يلين إنه كي تظل الشركات والاقتصادات قادرة على المنافسة، فعلى الحكومات التأكد من أن لديها «أنظمة ضريبية مستقرة توفر عائدات كافية للاستثمار في الخدمات العامة الأساسية والاستجابة للأزمات، وأن يتقاسم جميع المواطنين عبء تمويل الحكومة بشكل عادل».

واعتبرت أن «اقتراحات الرئيس بايدن التي أعلنها الأسبوع الماضي تدعو إلى اتخاذ قرارات داخلية جريئة، بما في ذلك رفع الحد الأدنى لمعدلات الضريبة في الولايات المتحدة وتجديد المشاركة الدولية والإقرار بأهمية العمل مع الدول الأخرى لإنهاء ضغوط المنافسات الضريبية».

وقال مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية للصحفيين إن الهدف بالنسبة إلى مجموعة العشرين هو التوصل إلى مقترح بحلول يوليو، ويمكن لإدارة بايدن إذا لزم الأمر تغيير تشريعاتها لجعل الحد الأدنى للضرائب الأمريكية يتماشى مع الخطة الدولية.

واقترح بايدن رفع معدل ضريبة الشركات الأمريكية إلى 28% والحد الأدنى للشركات المتعددة الجنسية إلى 21%.

وتأتي كلمة يلين قبل اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، إضافة إلى اجتماعات وزراء مال مجموعة العشرين التي ستتم جميعها بشكل افتراضي، وقد شددت على الجهد الذي تبذله إدارة بايدن لاستئناف التعاون مع دول العالم والذي توقف في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقالت يلين: «خلال السنوات الأربع الماضية، رأينا ما يحدث عندما تتراجع أمريكا على المسرح العالمي. أمريكا أولاً يجب ألا تعني أمريكا وحيدة».