الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021
أرشيفية

أرشيفية

جني الأرباح يوقف الصعود القياسي لـ«بيتكوين»

سجلت «بيتكوين» العملة المشفرة الأكثر شهرة، تراجعاً خلال مستهل تداولات اليوم الأحد، تزامناً مع عودة مستثمرين إلى عمليات جني أرباح سريعة بعدما اقتربت أسعارها من المستوى القياسي 61 ألف دولار.

وبحلول الساعة 07:40 بتوقيت غرينتش، انخفضت عملة بيتكوين، بنسبة 1.4% لتصل إلى 60.18 ألف دولار، بحسب بيانات موقع «كوين ماركت كاب»، المختص برصد أداء العملات الرقمية.

وكانت «بيتكوين» سجلت مكاسب مذهلة في جلسات العام الجاري دفعتها لحصد مكاسب تفوق 107%، مع سعي شركة «كوين باس جلوبال» أكبر شركة للعملة المشفرة في الولايات المتحدة لبدء تداول أسهمها في بورصة ناسداك وذلك في وقت لاحق خلال الشهر الجاري، وتأكيد شركات كبرى بالعالم كتسلا وأمازون في وقت سابق أنها اتخذت قراراً بالاستثمار بها.

وفي الوقت ذاته من جلسة اليوم، جاءت بعض العملات المشفرة على ارتفاع قوي حيث قفزت عملة «ريبيل» خلال التداولات بنسبة 35.7% وسجلت نحو 1.42 ألف دولار ليكون أعلى مستوى تبلغه منذ مارس 2018 أي ما يعادل 3 سنوات.

وارتفعت عملة «لايتكوين» بنسبة 7.2% وسجلت نحو 249.06 دولار. وأيضاً، قفزت عملة «ستيالر» بنسبة 24.64% وسجلت حوالي 0.626 دولار، وارتفعت أيضاً عملة «بتكوين كاش» بنسبة 6.3% لتصل إلى 698.72 دولار، وزادت عملة «دوغ كوين» 5.84% بالغة 0.065 دولار.

وخلال جلسة اليوم، تراجعت القيمة السوقية للعملات المشفرة لتصل لمستوى 2.057 تريليون دولار مقابل مستوى 2.1 تريليون دولار.

وأشارت مذكرة بحثية حديثة لمركز «نمازون الاقتصادي»، إلى أن طريق الصعود الحالي يعتمد فقط على المضاربات القوية، واصفاً إياها بعمليات صعود قوية ولكنها غير صحية للمستثمرين مع التوقع ببدء عمليات هبوط عنيف وتصحيح سعري ومن ثم العودة دون مستوى 40 ألف دولار لبناء قواعد سعرية تستهدف بعدها المزيد من الصعود فوق المستويات الحالية.

يشار إلى أن سوق العملات الافتراضية ما يزال لا يحظى بالإجماع، فالعديد من حكام المصارف المركزية في العالم مثل أندرو بيلي في المملكة المتحدة، استبعدوا فكرة اعتبار بيتكوين عملة منفصلة بحدّ ذاتها أو حتى اعتبارها بمثابة «ذهب رقمي» يساهم في حفظ الثروة.

#بلا_حدود