الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
أرشيفية

أرشيفية

17 مليار دولار صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط خلال 3 أشهر

أصدرت «ريفينيتيف» تقريرها الدوري حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للربع الأول من العام الحالي.

ووفقاً للتقرير، فقد بلغت رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يقدر بنحو 218 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2021، بزيادة قدرها 5% عن العام الماضي.

وحققت الرسوم الاستشارية المكتسبة من عمليات الاندماج والاستحواذ المكتملة 20.4 مليون دولار أمريكي، بانخفاض 74%، وهو ما يمثل ثاني أقل إجمالي في السنوات العشر الماضية.

وانخفضت رسوم اكتتاب أسواق رأس المال بأكثر من النصف مقارنة بعام 2020، لتصل إلى 7 ملايين دولار، وهو أدنى إجمالي منذ عام 2011، وارتفعت رسوم الإقراض المشترك بنسبة 76% لتصل إلى 109.2 مليون دولار، وهو أعلى مستوى في الرسوم لمدة 3 سنوات.

وشهدت رسوم اكتتاب السندات أيضاً زيادة بلغت 81.3 مليون دولار أمريكي، بزيادة قدرها 64% عن نفس الفترة من عام 2020.

وشكلت الحكومات والوكالات والمؤسسات المالية 87% من إجمالي الرسوم هذا الربع في المنطقة مع رسوم مسجلة 59% و28% على التوالي.

وحصل «إتش إس بي سي هولدنغ» على معظم رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في المنطقة خلال الربع الأول من عام 2021، بإجمالي 22.7 مليون دولار أمريكي أو حصة 10.4% من إجمالي مجموع الرسوم.

عمليات الاندماج والاستحواذ

وصلت صفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 17.1 مليار دولار أمريكي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، بزيادة قدرها 19% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وارتفعت عمليات الاندماج والاستحواذ المستهدفة بنسبة 55% عن العام الماضي لتصل إلى 12.7 مليار دولار هذا الربع، وهو ثاني أعلى مستوى على الإطلاق، حيث شكلت صفقة أرامكو السعودية والمؤسسة السعودية للصناعات الأساسية نسبة كبيرة بلغت 69.1 مليار دولار.

وحققت عمليات الاندماج والاستحواذ الصادرة بداية إيجابية للربع بلغت 3.9 مليار دولار، كما شهدت عمليات الدمج والاستحواذ المحلية زيادة بنسبة 73% عن العام الماضي بقيمة 9.4 مليار دولار.

كانت أكبر صفقة خلال الربع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي الاستحواذ على «بي بي - بي ال سي بلوك 61» ومقرها عمان من «بي تي تي أي بي – مينا»، مقابل 2.59 مليار دولار.

وكانت مصر الدولة الأكثر استهدافاً من خلال عمليات الاندماج والاستحواذ بقيمة 3 مليارات دولار، تليها سلطنة عمان وقطر. وتصدرت شركة جي بي مورغان قائمة المستشارين الماليين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الربع الأول من عام 2021، حيث قدمت استشارات بشأن صفقات بقيمة 5.1 مليار دولار، وهو ما يمثل 30% من حصة السوق. كما احتل روتشيلد المركز الثاني يليه سيتي في المركز الثالث.

أسواق رأس المال

وبلغ إجمالي إصدارات الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 267.7 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2021، بانخفاض 67% في العائدات من عام 2020. وقد تم جمع 124.7 مليون دولار من خلال العروض اللاحقة، والتي تعادل 46% من إصدارات الأسهم في عام 2021 حتى الآن.

وتم تسجيل طرح عام أولي واحد فقط خلال الربع الأول من عام 2021 وهو طرح الخريف لتقنية المياه والطاقة في أوائل مارس في بورصة تداول، حيث جمع 144 مليون دولار أمريكي. واحتلت شركة أوبار كابيتال ش.م.ع.م المركز الأول في الجدول الدوري لإصدارات الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الربع الأول من عام 2021، فيما احتلت المجموعة المالية هيرميس والبنك السعودي الفرنسي المركز الثاني مناصفة.

إصدارات السندات

وبلغ إجمالي إصدارات الديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 34.8 مليار دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام بزيادة قدرها 61% عن نفس الفترة من عام 2020.

وتصدرت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أكثر الدول المصدرة نشاطاً حيث بلغت عائداتها 12.3 مليار دولار و7.5 مليار دولار على التوالي.

وكان بيع سندات المملكة العربية السعودية في يناير من هذا العام 4.9 مليار دولار أمريكي أكبر بيع سندات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا الربع. واحتل ستاندرد تشارترد المركز الأول في الجدول الدوري لإصدارات الديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الربع الأول من عام 2021.

#بلا_حدود