الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
شعار علامة لويس فيتون في شارع الأليزيه في باريس. (أرشيفية)

شعار علامة لويس فيتون في شارع الأليزيه في باريس. (أرشيفية)

ثروة مؤسس «لويس فيتون» ترتفع 20 مليار دولار في 3 أشهر ونصف

قفزت ثروة رجل الأعمال الفرنسي برنار أرنو، مؤسس ورئيس مجموعة «لويس فيتون» للمنتجات الفاخرة، المُصنف أغنى رجل في أوروبا بقيمة 20.2 مليار دولار منذ بداية عام 2021 أي في نحو 3 أشهر ونصف، لتصل إلى 135 مليار دولار، ويحتل بها المركز الرابع عالمياً في قائمة بلومبيرغ لمليارديرات العالم.

وارتفعت ثروة أرنو بقيمة 1.55 مليار دولار خلال يوم واحد فقط، عقب تسجيل أسهم شركته للسلع الفاخرة أعلى مستوياتها على الإطلاق. وارتفعت مجموعة «لويس فيتون» للمنتجات الفاخرة مع ارتفاع أسهمها بنحو 20% منذ بداية العام الحالي، بالتوازي مع ارتفاع مبيعاتها نتيجة زيادة الطلب الصيني على منتجاتها.

وعزز ارتفاع السهم، نمو إيرادات الشركة في الربع الأول من 2021، إلى 14 مليار يورو، بارتفاع نسبته 30% عن الربع المماثل من 2020، ونمت مبيعاتها في آسيا باستثناء اليابان بنسبة 86%، وفي الولايات المتحدة 23%، بينما تراجعت في أوروبا بنسبة 9%.

وتصدر ارتفاعات المبيعات منتجات الأزياء والجلود بسبب نمو علامتي كريستيان ديور ولويس فويتون.

وبرنارد أرنو هو المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لعملاق السلع الفاخرة LVMH ‏ المختصة ببيع السلع الفاخرة التي تتكون من أكثر من 50 علامة تجارية عالمية فاخرة، بما في ذلك لويس فويتون وديور وفيندي.

وتصنف شركته في المرتبة الأولى عالمياً في الملابس الفاخرة حسب العائدات، وتمثل LVMH الثروة الرئيسية لبرنارد أرنو البالغ من العمر 71 عاماً.

#بلا_حدود