الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

الأسهم التركية تسجل أسوأ أداء لها منذ الإطاحة بمحافظ «المركزي»

تراجعت الأسهم التركية اليوم الأربعاء بنحو 4.2% وهو أكبر تراجع اليوم فى الأسواق العالمية، في الوقت الذي تراجعت فيه قيمة الليرة التركية، في أسوأ يوم بالنسبة لأسواق المال التركية منذ الإطاحة المفاجئة بمحافظ البنك المركزي التركي السابق ناجي إقبال في الشهر الماضي.

وأشارت وكالة بلومبيرغ للأنباء إلى أن مؤشر بورصة إسطنبول 100 الرئيسي تراجع بحلول الخامسة و34 دقيقة اليوم بنسبة 2.9% ليسجل أقل مستوى له منذ 2 ديسمبر الماضي، على خلفية تراجع سهم شركة صناعة الصلب إيردمير وشركة صناعة السيارات فورد أوتوسان.

وتراجعت الليرة أمام الدولار بنسبة 1% لتصبح العملة الأسوأ أداء بين العملات الصاعدة بحسب بلومبيرغ، في أعقاب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن السحب الحكومي من الاحتياطي النقدي للبلاد.

وكان الرئيس أردوغان قال إن السلطات استخدمت 165 مليار دولار من احتياطي العملات الأجنبية للبنك المركزي لمواجهة التطورات في عامي 2019 و2020 وربما يتم استخدامها «مرة أخرى إذا لزم الأمر»، طبقاً لما ذكرته وكالة «بلومبيرغ» للأنباء اليوم.

وأضاف أردوغان أمام أعضاء البرلمان في أنقرة اليوم أن «البنك المركزي لديه حالياً نحو 90 مليار دولار من الاحتياطي».

وقال إن «تلك الاحتياطيات ربما يتم استخدامها عند الحاجة مرة أخرى أو ربما يتم رفعها إلى أكثر من مئة مليار دولار» في المستقبل، في إشارة إلى إجمالي الاحتياطيات الإجمالية للهيئة النقدية.

#بلا_حدود