الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

«الاحتياطي الاتحادي الأمريكي»: على البنك المركزي أن يقدم دعماً مستمراً للاقتصاد

قال باتريك هاركر رئيس فرع مجلس الاحتياطي الاتحادي في فيلادلفيا اليوم الثلاثاء، إن المخاوف الصحية ونقص رعاية الأطفال وتعافياً غير متناسق في مختلف القطاعات من بين العوامل التي تبطئ انتعاش سوق العمل في الولايات المتحدة وإنه يجب على البنك المركزي الأمريكي أن يقدم دعماً مستمراً للاقتصاد.

وقال هاركر إن تردد بعض الأمريكيين في تلقي لقاح كوفيد-19 واحتمال ظهور تحورات جديدة للفيرس يشكلان مخاطر على الاقتصاد، مضيفاً أنه يتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي 7% في 2021 وحوالي 3% في 2022.

وأبلغ باركر ندوة افتراضية نظمتها جمعية في فيلادلفيا «في حين أن الوضع الاقتصادي يتحسن فإن التعافي ما زال لم يكتمل بعد ولا يوجد سبب حتى الآن لسحب الدعم».

وقال إن نمو الوظائف في أبريل، عندما أضاف الاقتصاد الأمريكي 266 ألف وظيفة، جاء «مخيباً للآمال إلى أقصى حد» لكنه خارج عن السياق بالنظر إلى العوامل الأساسية القوية التي تدعم التعافي. وتوقع أن التوظيف قد يعود إلى اتجاهات ما قبل الجائحة بحلول الصيف القادم.

وقال هاركر إن صانعي السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي يراقبون عن كثب التضخم الذي قد يتلقى دفعة من السياسة النقدية الميسرة التي ينتهجها البنك المركزي ودعماً مالياً قوياً. لكنه أضاف أنه يعتقد أن يظل نمو الأسعار أليفاً، متوقعاً أن يصعد التضخم العام 2.3% هذا العام والتضخم الأساسي 2%.

#بلا_حدود