الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
أشيفية

أشيفية

أمريكا تصادر شحنة قفازات ماليزية

للمرة الثانية خلال أسبوع، صادر مسؤولو الجمارك في الولايات المتحدة شحنة من قفازات اللاتكس من شركة تابعة لشركة «توب جلوف» الماليزية بسبب اتهامات بالعمل القسري.

وقال بيان صدر في وقت متأخر من يوم الأربعاء من جانب الجمارك وحماية الحدود الأمريكية إن المصادرة جاءت بناء على توجيه بتاريخ 29 مارس «لبدء مصادرة القفازات ذات الاستخدام الواحد التي تنتجها شركة توب جلوف في ماليزيا».

وذكر البيان أن الأمر أشار إلى «أدلة على عدة مؤشرات للعمل القسري» مثل «عبودية الدين، والعمل الإضافي المفرط، وظروف العمل والمعيشة التعسفية، واحتجاز وثائق الهوية».

وكانت الشحنة التي تقارب قيمتها 700 ألف دولار وتتكون من 7ر4 مليون قفاز تقريباً في طريقها إلى مدينة كانساس سيتي.

وقال ستيفن إليس، مدير ميناء كانساس سيتي: «لن تتسامح الجمارك وحماية الحدود مع العمل القسري في سلاسل التوريد الأمريكية».

وفي مايو، صادرت هيئة الجمارك وحماية الحدود قفازات بقيمة نصف مليون دولار تقريباً من انتاج شركة تابعة لشركة توب جلوف، التي تصف نفسها بأنها الشركة الرائدة في العالم في صناعة القفازات المطاطية.

وقالت توب جلوف بعد المصادرة الأسبوع الماضي إنها «عالجت 11 من مؤشرات العمل القسري لمنظمة العمل الدولية».

وتنتج المصانع الماليزية نحو 60% من القفازات التي تستخدم لمرة واحدة في العالم، بما في ذلك القفازات الطبية، التي ارتفع الطلب عليها خلال جائحة كورونا.

ويعمل ملايين المهاجرين من البلدان المجاورة الأفقر في المصانع والمزارع الماليزية.

#بلا_حدود