الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

العمل الدولية: 4 مليارات شخص يعيشون دون أي حماية اجتماعية

قالت منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، إن أكثر من 4 مليارات شخص يعيشون دون أي حماية اجتماعية على الإطلاق، مسلطة الضوء على الكيفية التي أدت بها أزمة «كوفيد-19» إلى زيادة الإنفاق الحكومي بنحو 30%.

وذكرت الوكالة، في تقرير حديث لها، أن أزمة فيروس كورونا قد أدت إلى زيادة الحماية الاجتماعية في جميع أنحاء العالم، وإن كان ذلك بشكل أساسي في البلدان الغنية.

وأضافت أنها لاحظت أن 47% فقط من سكان العالم مشمولون بمزايا حماية اجتماعية واحدة على الأقل، بينما يتمتع طفل واحد فقط من بين كل 4 أطفال بإمكانية الوصول إلى شبكات أمان الرعاية الاجتماعية الوطنية.

وسلطت منظمة العمل الدولية الضوء على الفروق في الإنفاق الحكومي على الحماية الاجتماعية، فقالت إن البلدان ذات الدخل المرتفع تنفق 16.4% من ناتجها المحلي (أعلى من المتوسط العالمي البالغ 13%، باستثناء الصحة)، في حين أن البلدان منخفضة الدخل تنفق 1.1% فقط.

وأشارت الوكالة الأممية إلى أنه منذ بداية جائحة كوفيد-19، اضطرت الحكومات إلى زيادة الإنفاق بشكل كبير لضمان الحد الأدنى من الحماية الاجتماعية للجميع، بنحو 30%.

وأكدت أنه لضمان تغطية الحماية الاجتماعية الأساسية، ستحتاج البلدان منخفضة الدخل إلى استثمار 77.9 مليار دولار إضافية سنوياً، والبلدان ذات الدخل المتوسط ​​الأدنى ستحتاج إلى 362.9 مليار دولار إضافية، والبلدان ذات الدخل المتوسط ​​الأعلى ستحتاج إلى 750.8 مليار دولار سنوياً. وهذا يعادل 15.9% و5.1% و3.1% من ناتجها المحلي الإجمالي على التوالي.

#بلا_حدود