السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
No Image Info

كيف تستفيد دول الخليج من ارتفاع أسعار النفط لـ80 دولاراً للبرميل؟

أكد تقرير صدر حديثاً عن شركة «أوربكس»، أن ارتفاع أسعار النفط وتجاوز سعر خام برنت 80 دولاراً للبرميل، سيعمل على تعزيز خطط الإنفاق بدول الخليج لاعتمادها على الصادرات النفطية بشكل كبير، وهو ما سيساهم بدفع عجز موازناتها للتراجع اللافت تزامناً مع التوقعات باستمرار «أوبك بلس» تخفيف تخفيضات مستويات الإنتاج وسط تعطل الإمدادات وانتعاش الطلب العالمي.

وأوضح التقرير الذي خصت به «الرؤية»، أن لجنة أوبك بلس، تجتمع في وقت لاحق اليوم، مع سعيها لتخفيف التخفيضات بمقدار 400 ألف برميل للأشهر العديدة القادمة، وهو الأمر التي بدأت فيه مع تفشي الجائحة خلال مارس 2020.

وبدوره، أوضح كبير المحللين الاقتصاديين لدى «أوربكس»، عاصم منصور، أن ارتفاع أسعار النفط أدى لتراجع الطلب على سوق الصكوك، والتي قامت دول الخليج بطرحها على نطاق واسع بلغ أعلى مستوياته خلال 2020 لزيادة التمويل، حيث تم إصدار ما يقرب من 102 مليار دولار من الصكوك خلال النصف الأول من العام الجاري.

وتوقع مع ارتفاع أسعار النفط أن تتراجع إصدارات الصكوك إلى 90 مليار دولار بالنصف الثاني من العام، مشيراً إلى أن طرح «الصكوك الخضراء» التي تهدف لتمويل المشاريع الصديقة للبيئة من المتوقع أن تجذب رؤوس الأموال في ظل زيادة المشاريع التي تدعمها الحكومات.

ورجح أن يتم رفع التصنيفات الائتمانية لبعض الدول مع ارتفاع أسعار النفط، حيث رفعت وكالة إس آند بي من تصنيفها الائتماني لسلطنة عمان من «مستقر» إلى «إيجابي»، الأمر الذي سيؤدي لتقليص العجز وتباطؤ وتيرة ارتفاع الدين العام.

وتوقعت وكالة ستاندرد آند بورز في تقرير صدر مؤخراً، تراجع العجز الكلي بدول الخليج إلى 80 مليار دولار هذا العام مقارنة بـ143 مليار دولار في 2020 وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط.

وتوقع التقرير أن يرتفع الطلب على النفط بمقدار مليون برميل يومياً خلال ديسمبر المقبل، خاصة مع الاتجاه إلى بدائل توليد الطاقة بدلاً من الاعتماد على الغاز الطبيعي الذي وصلت أسعاره إلى أعلى مستوياته على الإطلاق قرابة 1000 دولار لكل ألف متر مكعب.

#بلا_حدود