السبت - 16 أكتوبر 2021
السبت - 16 أكتوبر 2021
أرشيفية

أرشيفية

6.4 مليار دولار خسائر «فيسبوك» بسبب عطل 6 ساعات

خسر الرئيس التنفيذي ومؤسس موقع «فيسبوك» مارك زوكربيرغ، نحو 6.4 مليار دولار، بعد هبوط أسهم «فيسبوك» بنسبة 4.89% عند سعر 326.23 دولار، خلال تعاملات اليوم، بعد عطل مفاجئ دام 6 ساعات في «فيسبوك» ومنصاتها التابعة ماسنجر وإنستغرام وواتساب.



وبحسب «بلومبيرغ» فإن ثروة مارك زوكربيرغ تراجعت إلى 121.6 مليار دولار، مقارنة بنحو 128 مليار دولار قبل العطل.



وتسبب انخفاض ثروة مارك زوكربيرغ بحلوله بعد بيل جيتس بالمركز الخامس في مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، لتواصل التراجع من نحو 142 مليار دولار منذ 8 سبتمبر الماضي، وفقاً للمؤشر، وذلك بعد انخفاض أسهم «فيسبوك» بنحو 15% منذ منتصف سبتمبر الماضي.



وشهدت منصات «فيسبوك» توقفاً تاماً في وصول المشتركين إلى الخدمات، بينما بدأت تطبيقات أخرى تعاني بدورها التوقف الجزئي، مثل خدمة بوتم وسجنال وتطبيق الفيديوهات الشهير تيك توك، ومحركات البحث الإلكتروني مثل غوغل ومنصات للتجارة الرقمية مثل أمازون. كان سهم «فيسبوك» قد تمكن من كبح خسائره في بداية عام 2021، والتحول إلى تحقيق مكاسب، بعد أن مني بخسائر كبيرة في يناير 2021، بسبب أزمة تطبيق واتساب، لقيام شركة فيسبوك الأم بتعديل شروط الخصوصية لمشاركة بيانات خاصة بالمستخدمين لتطبيق «واتساب» الأكثر استخداماً عالمياً، مع شركته الأم فيسبوك، وكذلك تطبيقي إنستغرام وماسنجر.



وأدت الأزمة إلى زيادة إقبال المستخدمين حينئذ على تطبيقات أخرى للمراسلة تصدرها تيليغرام وسينغال. وجاءت تلك الأزمة بعد خسائر تعرض لها سهم فيسبوك، بسبب موجة بيع عقب حظره لصفحات وحسابات الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وعدد من مؤيديه، ليهبط السهم بنحو 4% يوم 11 يناير 2021.



وتعرض سهم فيسبوك لأزمة أيضاً بداية العام الجاري، بسبب مشكلة مع قانون النشر مع أستراليا، وبينما أجبر القانون فيسبوك على الدفع لمنصات الأخبار مقابل نشرها للمحتوى إلا أن الشركة أغلقت كل منصات الأخبار في أستراليا ما دفع الحكومة للتفاوض مع فيسبوك للوصول إلى حل وسط.



ودفعت أستراليا في المفاوضات بزيادة إيرادات «فيسبوك» من الإعلانات في الوقت الذي تراجعت عائدات إعلانات منصات الأخبار بنحو 75% وأدت إلى خسائر كبيرة في الوظائف لديها وتوقف بعضها عن العمل.

#بلا_حدود