الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
مبنى صندوق النقد العربي في أبوظبي. (أرشيفية)

مبنى صندوق النقد العربي في أبوظبي. (أرشيفية)

كيف يمكن تطوير منهجيات قياس مخاطر القطاع المالي؟ صندوق النقد يجيب

أصدر صندوق النقد العربي مبادئ إرشادية حول «تطوير منهجيات اختبارات الأوضاع الضاغطة لقياس مخاطر القطاع المالي».

ويأتي إصدار المبادئ في ضوء التطور السريع والهائل في نماذج أعمال المؤسسات المالية الذي يتطلب تطوير اختبارات الأوضاع الضاغطة بشكل مستمر يأخذ في الاعتبار تعقد العمليات والخدمات المالية والمخاطر المرتبطة.

وجاء إعداد المبادئ الإرشادية استكمالاً للدليل الإرشادي الذي أصدره الصندوق مؤخراً، لإلقاء الضوء على أهم المتطلبات والسياسات السليمة في تنفيذ اختبارات الأوضاع الضاغطة والاستفادة من النتائج، بما يساعد المصارف المركزية والبنوك التجارية على السواء في تعزيز إدارة المخاطر.

وتغطي المبادئ عدة جوانب أهمها: أطر حوكمة الاختبارات، ومتطلبات تطويرها، والتحقق من موثوقيتها، ومتطلبات الإفصاح، وكيفية تصميم الاختبارات، وكيفية استخدام نتائج اختبارات الأوضاع الضاغطة في عملية التخطيط الرأس مالي من خلال عملية التقييم الداخلي لكفاية رأس المال (ICAAP) والتقييم الداخلي لكفاية السيولة (ILAAP)، وغيرها من الجوانب الأخرى. أكدت المبادئ على ضرورة قيام المصارف المركزية والمؤسسات المالية بمراجعة وتطوير المنهجيات المستخدمة في اختبارات الأوضاع الضاغطة بشكل دوري أو كلما اقتضت الحاجة، لمواكبة التطورات والمستجدات في القضايا التي تهم القطاع المالي كالكوارث الطبيعية وتغيرات المناخ، والأزمات المالية والاقتصادية، ومخاطر الأمن السيبراني وغيرها.

وأكدت المبادئ ضرورة العمل على مواكبة أفضل الممارسات والمعايير الدولية في تطبيق اختبارات الأوضاع الضاغطة وتطويرها بشكل مستمر، والتحقق مكتبياً وميدانياً من النماذج الإحصائية الداخلية المستخدمة لدى البنوك. دعت المبادئ في هذا الصدد إلى تكليف جهة مستقلة للتحقق من صحة ومصداقية النماذج المستخدمة في تلك الاختبارات، وقيام المدقق الداخلي بالتحقق من هذه النماذج. كذلك أكدت المبادئ على ضرورة أن تشمل تعليمات حوكمة المؤسسات المالية، التأكيد على دور مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية على متابعة أداء دائرة إدارة المخاطر، ومسؤوليات المجلس والإدارة التنفيذية وواجباتهم فيما يخص اختبارات الأوضاع الضاغطة الجزئية والكلية. إضافةً إلى تعزيز ثقافة إدارة المخاطر للعاملين في المصارف المركزية والمؤسسات المالية، وتوفير التدريب المناسب لهم وتعزيز المهارات الإحصائية لديهم وحثهم على الحصول على الشهادات المهنية المتعلقة بإدارة المخاطر.

أخيراً تضمنت المبادئ، أهمية استخلاص الدروس المستفادة من أزمة فيروس كورونا المستجد من حيث تطوير اختبارات الأوضاع الضاغطة، واستمرار التنسيق بين إدارات الرقابة المصرفية والاستقرار المالي والأبحاث عند تقييم المخاطر الناشئة عن القطاع المصرفي من المنظورين الجزئي والكلي.

#بلا_حدود