الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
محطة طاقة تعمل بالفحم

محطة طاقة تعمل بالفحم

تعرّف على الدول الأكثر اعتماداً على الفحم في إنتاج الكهرباء

يتسبب نقص الفحم حالياً في مشكلات في إمدادات الكهرباء في اقتصاديين رئيسيين مستخدمين للفحم، وهما الهند والصين، الأمر الذي يرجع إلى انتعاش النشاط الاقتصادي مع استقرار الإصابات بفيروس كورونا في معظم البلدان، فضلاً عن انخفاض إنتاج الفحم بسبب مشكلات الطقس والمخاوف البيئية.



وبحسب EMBER، لا تزال الهند تنتج 70% من احتياجاتها من الكهرباء من الفحم، وهو سادس أعلى حصة في العالم، وتشهد بعض الولايات في الهند انقطاعاً للكهرباء بسبب نقص الفحم.



بينما لا تزال الصين تعتمد بشكل كبير على الفحم بما يقرب من 61% من الكهرباء الناتجة عن الوقود الحفري.



ومؤخراً، أجبرت أزمة الطاقة ومخاوف تباطؤ الاقتصاد في ثاني اقتصاد بالعالم مطالبة بكين مناجم الفحم بزيادة الإنتاج بشكل عاجل رغم مساعي الصين نحو خفض الانبعاثات الكربونية.



وحسب صحيفة Securities Times، فإن مسؤولاً في الطاقة بمنغوليا إحدى أكبر المناطق المنتجة للفحم بالصين، أصدر تعليمات لنحو 72 منجماً محلياً بزيادة الطاقة الإنتاجية بمقدار 100 مليون طن.



وبلغ إنتاج الصين من الفحم المحلي 3.9 مليار طن العام الماضي، ومن المتوقع أن يستمر في الارتفاع خلال 2021.



ووفقاً لبيانات Statista، تأتي بوتسوانا في مقدمة الدول الأكثر اعتماداً على الفحم في العالم، حيث تعتمد الدولة الكائنة في جنوب أفريقياً على الفحم في توليد الكهرباء بشكل شبه كلي.



بينما تأتي بلقان في المرتبة الثانية والتي تعتمد على الفحم بنسبة 95% في إنتاج الكهرباء، كما تعد جنوب شرق أوروبا من بين أكثر 10 دول اعتماداً على الفحم.



وترصد «الرؤية»، وفقاً لـStatista، أكثر 12 دولة تعتمد على الفحم في إنتاج الكهرباء خلال العام الماضي.

1- بوتسوانا: 99.8%

2- كوسوفو: 94.9%

3- منغوليا: 92.3%

4- جنوب أفريقيا: 85.5%

5- مولدوفا: 82.3%

6- الهند: 70.6%

7- صربيا: 70%

8- بولندا: 69.8%

9- كازاخستان: 69.7%

10-البوسنة والهرسك: 67.7%

11- الصين: 60.8%

12- إندونيسيا: 59.7%

#بلا_حدود