الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
No Image Info

5 أسباب رئيسية تقفز بأسعار الفحم لمستويات قياسية

واصلت أسعار الفحم للصعود في الصين خلال تعاملات اليوم الخميس، لتصل إلى مستوى 255.5 دولار للطن، وهو أعلى مستوى لها على الإطلاق.



وأوضح رئيس قسم أبحاث السوق لدى «سبائك مصر»، طاهر مرسي، لـ«الرؤية»، أن الارتفاعات القوية التي تشهدها أسعار الفحم يعود لخمسة أسباب رئيسية، أولها الأمطار التي أصابت الكثير من المناجم في الصين بالغرق، ما أوقف الإنتاج هناك



وأشار إلى أن الصين أكبر منتج ومستهلك للفحم في العالم، والتي تستحوذ وحدها على حوالي 47% من إنتاج الفحم في العالم، وتستهلك وحدها أكثر من 53% من إجمالي الإنتاج العالمي من الفحم.



ولفت إلى أن من الأسباب أيضاً تحول الصين للحد من الانبعاثات الكربونية، والحد من استخدام الفحم، أثر أيضاً على الإنتاج هناك بالسلب، وضغط على المعروض، ما ساهم في ارتفاع الأسعار لأعلى مستوى له على الإطلاق.



وبين أن من أسباب صعود الأسعار أيضاً تفعيل إندونيسيا- أكبر مصدري الفحم في العالم- الأمر بحظر تصدير الفحم للخارج، وإلزامها أكبر الشركات بتطبيق القرار مطلع شهر أغسطس 2021، بعدما تفاقمت أزمة الطاقة عالمياً.



وأوضح أنه من المعروف أن أغلب الإنتاج الإندونيسي يذهب للتنين الصيني، مشيراً إلى أن من تلك الأسباب أيضاً، زيادة الطلب، حيث أدى ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا لارتفاع الطلب الأوروبي على الفحم.



وأشار إلى أن من تلك الأسباب شِقاً آخر يتعلق بالخلافات الاقتصادية الدولية، حيث إن واقع النزاعات والحرب الاقتصادية المستمر بين الولايات المتحدة والصين يلقي بظلاله على المحاولات المستميتة من الطرفين للإضرار بالآخر.



وأكد أن الولايات المتحدة تصر على تضخيم أسعار السلع، خاصة في قطاع الطاقة لعرقلة النمو الصيني، فترد الصين بتضخيم كبير ومشاكل في سلاسل التوريد، لافتاً إلى أن المال الأمريكي الرخيص والمضاربات المرتفعة على أسعار الفحم تساهم بشكل مبالغ فيه، في رفع أسعار السلع، خاصة في قطاع الطاقة: النفط، والفحم.



ورجح تراجع الوتيرة الحالية في ارتفاع أسعار الطاقة عموماً، والفحم خصوصاً مع بدء تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة، ونقص السيولة الفاعلة في المضاربات.