الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

أغلى 10 دول في أسعار البنزين حول العالم

ارتفعت أسعار البنزين حول العالم خلال أكتوبر الحالي وسط صعود أسعار النفط لأعلى مستوى منذ أكثر من 3 سنوات، ما يضغط على زيادة أسعار الوقود.



وحسب تقرير جلوبال بترول برايس، تصدرت هونغ كونغ سعر لتر البنزين الممتاز بقيمة 2.596 دولار، ثم هولندا بالمرتبة الثانية بسعر 2.185 دولار للتر، وثالثاً النرويج بسعر 2.178 دولار.



وجاءت الدنمارك رابعاً بقيمة 2.091 دولار للتر، ثم إسرائيل بقيمة 2.045 دولار، والسويد 2.026 دولار، وفنلندا 2.023 دولار.



وفي المرتبة الثامنة، حلت أيسلندا بقيمة 2.012 دولار للتر، ثم اليونان 2.009 دولار، وعاشراً البرتغال بقيمة 1.984 دولار للتر.

المتوسط العالمي

وسجل السعر المتوسط للبنزين عالمياً نحو 1.21 دولار أمريكي للتر، ولكن توجد فروق ملحوظة ما بين الدول. فتكون الأسعار في الدول الغنية مرتفعة بالمقارنة مع الدول الفقيرة، أما الدول المنتجة والصادرة للبترول فتكون الأسعار أقل منها بكثير.



وتعتبر الولايات الأمريكية المتحدة حالة استثنائية حيث تتميز بالتقدم الاقتصادي المتفوق ولكن في الوقت ذاته تكون أسعار البنزين فيها منخفضة وتقدر بنحو 0.956 دولار للتر.



تعود فروق أسعار البنزين في الدول المختلفة إلى الدعم الحكومي للبنزين وحجم الضرائب. إذ تشتري جميع الدول في العالم النفط بذات الأسعار ولكنها فيما بعد تفرض ضرائب مختلفة ما يؤدي إلى اختلاف أسعار التجزئة للبنزين.



أرخص الأسعار

وحول أرخص الأسعار العالمي، أظهر التقرير، أن فنزويلا تقدم أرخص سعر للتر البنزين الممتاز بقيمة 0.04 دولار، ثم إيران 0.06 دولار، وسوريا 0.231 دولار، وأنغولا 0.267 دولار.



وتأتي الجزائر بالمرتبة الخامسة بسعر 0.335 دولار للتر، ثم الكويت 0.348 دولار، ونيجيريا 0.401 دولار، وتركمانستان 0.428 دولار، وكازاخستان بسعر 0.461 دولار، وعاشراً جاءت إثيوبيا بسعر 0.463 دولار للتر.

ارتفاع أسعار الخام

وشهدت أسعار النفط الخام زخماً تصاعدياً خلال شهر أكتوبر 2021 متجاوزة حاجز 80 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ 3 سنوات.



وأفاد تقرير لشركة كامكو إنفست الكويتية، بأن هذا الارتفاع كان مدعوماً بتزايد الطلب في ظل سير الاقتصاد نحو التعافي على قدم وساق. بالإضافة إلى ذلك، أدى الارتفاع القياسي لأسعار الغاز في عدة مناطق على مستوى العالم ونقص إمدادات الفحم إلى قيام شركات توليد الكهرباء إلى التحول إلى الوقود القائم على النفط الخام لتوليد الطاقة الكهربائية ما ساهم في تعزيز الطلب على النفط. وتشهد عدد من البدائل مثل الديزل وزيت الوقود طلباً متزايداً، خاصة في السوق الآسيوية.



وذكرت كامكو أن نقص الوقود الذي تواجهه أوروبا حالياً يزداد سوءاً بسبب ارتفاع الطلب على الديزل في أماكن أخرى من العالم. ونتيجة لذلك، صرحت وكالة الطاقة الدولية أن انعكاس أزمة الغاز الطبيعي على سوق النفط قد يساهم في تعزيز الطلب على النفط بمقدار 0.5 مليون برميل يومياً خلال الأشهر الستة المقبلة.