الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
سندات

سندات

الأوراق المالية بالأسواق الناشئة تجذب تدفقات بـ24.9 مليار دولار في أكتوبر

قدر معهد التمويل الدولي جذب الأوراق المالية في الأسواق الناشئة نحو 24.9 مليار دولار في شهر أكتوبر 2021، حيث أدت المخاوف المتزايدة بشأن ارتفاع التضخم ورفع أسعار الفائدة إلى تراجع أسهم الأسواق الناشئة في أكتوبر.

وأوضح في تقرير اليوم الأربعاء أن ارتفاع العائدات المحلية في الأسواق الناشئة، استفادت سندات الأسواق الناشئة من فروق أسعار الفائدة، وقد ظهر كل هذا في خلفية ارتفاع الدولار - مدفوعاً بقلق عميق بشأن النمو العالمي وارتفاع عوائد السندات الأمريكية - ما دفع مستثمري الأسواق الناشئة إلى أن يكونوا أكثر انتقائية وحساسية للمخاطر.

يأتي ذلك مع تعافي ديون الصين من التقلبات المرتفعة التي شهدتها الشهر الماضي، حيث بلغت التدفقات الداخلة 6.3 مليار دولار، وبالمثل أظهرت الأسهم الصينية أيضاً مكاسب بـ7.3 مليار دولار، مستفيدة من بيئة أكثر استقراراً، خاصة لقطاع تكنولوجيا المعلومات.

كما أخذت العوائد المحلية بالأسواق الناشئة في الارتفاع، حيث تجبر الضغوط التضخمية البنوك المركزية على تشديد السياسة، مع امتدادها إلى منحنيات السندات الحكومية.

ودعم استمرار الإصدار السيادي الدولي القوي (أي بيرو) السندات، وعلى هذا النحو ظهرت تدفقات داخلية إلى ديون الأسواق الناشئة باستثناء الصين بنحو 13.9 مليار دولار.

وكشف معهد التمويل الدولي أن التركيز في الأشهر المقبلة سيكون على كيفية قيام البنوك المركزية بمقاومة مخاوف التضخم وترسيخ التوقعات.

وتابع: «بدأت الأسواق الناشئة في الارتفاع بقوة، لكننا نلاحظ أيضاً بعض الاختلاف حول كيفية تخطيط صانعي السياسة لمواجهة مخاوف التضخم».

وبشكل عام، أضرّت هذه المخاوف بالتوقعات بشأن أسهم الأسواق الناشئة والصينية، والتي تظهر تدفقات خارجية بقيمة 2.5 مليار دولار خلال شهر أكتوبر.

وتُظهر بيانات المعهد مكاسب في الأسواق الناشئة في آسيا وأمريكا اللاتينية بتسجيل تدفقات داخلة بنحو 10.8 مليار دولار و9.9 مليار دولار على التوالي، مع مكاسب هامشية فقط في أوروبا الشرقية ومنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.