الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

ارتفاع أسعار النفط بسبب تجاهل الرئيس الأمريكي للسحب من المخزونات الاستراتيجية

قفزت أسعار النفط بعد كلمة الرئيس الأمريكي جو بايدن للأمة، لكنه لم يتحدث عن سحب محتمل من احتياطات البترول الاستراتيجية، ما بدد التوقعات بتخفيف سريع لنقص الإمدادات.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أمس الجمعة أن خام النفط ارتفع في بورصة نيويورك بنسبة كبيرة بلغت 3.4% الجمعة. غير أن العقود الآجلة ظلت على مسار تحقيق أكبر خسارة أسبوعية منذ أغسطس الماضي، حيث يجري المستثمرون تقييما لاحتمال أن تعزز الدول المستهلكة الرئيسية للنفط جهودها لضخ إمدادات للسوق بمزيد من البراميل الإضافية، بعد قرار تحالف أوبك بلس بتعزيز الإنتاج فقط تدريجيا.

وقال أمريتا سين، كبير محللي النفط في شركة انرجي أسبكتس للاستشارات في مقابلة مع بلومبرج إن "الكرة عادت إلى ملعب بايدن. فهل سيقوم بالسحب من احتياطات البترول الاستراتيجية؟". وقال إن "الأسعار تراجعت بخمسة دولارات على الأقل. ولا نرى أنهم بهذه الأسعار، سيفعلون ذلك".


وارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها خلال عدة سنوات هذا العام، بعد أن تعافت اقتصادات رئيسية من بينها الولايات المتحدة والصين من جائحة فيروس كورونا، وتوقع شركة بريتش بتروليوم البريطانية للنفط أن ينتعش الطلب العالمي فوق مستوى ما قبل الجائحة والبالغ 100 مليون برميل في اليوم.

2

وأدت أزمة طاقة عالمية جراء نقص الفحم والغاز الطبيعي في اشتداد الوضع بسوق النفط.

وكانت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر جرانهولم قالت في وقت سابق إن الإدارة تدرس سحبا محتملا من احتياطات البترول الاستراتيجية.

وقالت اليابان إنها على اتصال وثيق مع الولايات المتحدة ووكالة الطاقة الدولية حيث تتزايد ضغوط المستهلكين.

وبعد اجتماع قصير يوم الخميس، اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها على زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل في اليوم في ديسمبر المقبل.