الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
No Image Info

أسهم التكنولوجيا الأمريكية تتباين في المستهل بعد إقرار حزمة الإنفاق

تباين أداء أسهم التكنولوجيا في مستهل تعاملات اليوم الاثنين أولى جلسات الأسبوع في «وول ستريت» تزامناً مع ارتفاع المؤشرات الرئيسية، بعد أن وافق الكونغرس على حزمة الإنفاق على البنية التحتية.

وانخفض سهم شركة «أبل» هامشياً بنحو 0.01% عند 151.27 دولار، وتراجع سهم «ألفابيت» كما هبط سهم «تسلا» 6.22% إلى 1146.02 دولار. وصعد سهم شركة «إنتل» بنحو 1.53% إلى 51.70 دولار، كما ارتفع سهم «أمازون» 0.61% عند 3540.57 دولار، ونما سهما «فيسبوك» و«مايكروسوفت» بنسبة 0.38% و0.27% على التوالي.

وفي تلك الأثناء، ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.58% مسجلاً 36537.99 نقطة، وزاد ستاندرد آند بورز 500 بنحو 0.36% عند النقطة 4714.47، وارتفع ناسداك المركب 0.33%، إلى مستوى 16029.82 نقطة.

ومرر مجلس النواب الأمريكي في وقت متأخر من يوم الجمعة مشروع قانون للبنية التحتية يزيد على تريليون دولار، وأرسل التشريع إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن للتوقيع عليه، فالحزمة التي أقرها مجلس الشيوخ لأول مرة في أغسطس، ستوفر تمويلًا جديدًا للنقل والمرافق والنطاق العريض، من بين مشاريع البنية التحتية الأخرى.

وأثار إيلون ماسك، مؤسس شركة Tesla، قلق المستثمرين في نهاية هذا الأسبوع، حيث سأل في استطلاع على تويتر عما إذا كان يجب عليه بيع 10% من أسهمه كرد فعل على الصخب السياسي بفرض ضرائب على المكاسب غير المحققة من حيازات الأسهم، كما قال نحو 58% من المستجيبين "نعم".

وأعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت سابق من الأسبوع الماضي عن خطة للبدء في تقليص مساعداته الاقتصادية في عصر الوباء بحلول نهاية نوفمبر، ما يضع البنك المركزي على المسار الصحيح لإنهاء برنامج شراء الأصول بحلول منتصف العام المقبل.

وينتظر المستثمرون قراءات تضخم جديدة في الأسبوع المقبل، ومن المقرر صدور مؤشر أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المستهلك يومي الثلاثاء والأربعاء على التوالي.