الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

انخفاض الأسهم الأمريكية بعد أعلى قراءة لأسعار المستهلك منذ 1990

تراجع أداء المؤشرات الأمريكية في التعاملات المبكرة لجلسة اليوم الأربعاء، مع تنامي مخاوف التضخم بعد أن قفزت قراءة أسعار المستهلك لشهر أكتوبر بأعلى وتيرة سنوية سخونة منذ أكثر من 3 عقود.

وانخفض مؤشر «داوجونز» 0.09% إلى النقطة 36286.31، كما انخفض «ستاندرد أند بورز» بنحو 0.06% عند 4682.42 نقطة، وتراجع «ناسداك» 0.18% لمستوى 1585436 نقطة.

وقفز مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 6.2% عن العام الماضي، وهو أعلى بكثير من تقديرات الاقتصاديين الذين استطلعت آراؤهم داو جونز بنسبة 5.9%، وأكبر زيادة سنوية منذ عام 1990.

وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.9%، أظهر مؤشر أسعار المستهلك يوم الأربعاء شهراً آخر من بيانات التضخم أعلى بكثير من هدف التضخم للاحتياطي الفيدرالي، ويرجع ذلك أساساً إلى استمرار مشكلات سلسلة التوريد ونقص العمالة.

وارتفع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بعد تقرير مؤشر أسعار المستهلكين، وارتفعت معدلات خصم قيمة الأرباح المستقبلية، وبالتالي يمكن أن تضر أسهم النمو مثل أسماء التكنولوجيا بشدة. وتراجعت أسهم التكنولوجيا، فقد انخفض سهم «ني فيديا» بنحو 5%، وانخفض سهم «ميتا» التابع لشركة «فيسبوك» بنحو 2%، واستمرت عمليات البيع في تسلا حيث انخفض مخزون السيارات الكهربائية بأكثر من 2%، بعد يوم من إغلاقه على انخفاض بنسبة 12% تقريباً.

وأعلنت وزارة العمل، أمس، عن زيادة بنسبة 0.6% في مؤشر أسعار المنتجين لشهر أكتوبر، والذي كان متماشياً مع تقديرات إجماع داو جونز، وقفزت أسعار الجملة بنسبة 8.6% في أكتوبر مقارنة بالعام الماضي ومع ذلك فقد سجلت أعلى وتيرة سنوية على الإطلاق منذ ما يقرب من 11 عاماً.