الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

قمة مؤتمر الأطراف COP تاريخها.. أهميتها وأهدافها

مؤتمر الأطراف COP، هو هيئة اتخاذ القرارات، ويشرف على مراقبة استعراض تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وتشارك فيه الدول والأقاليم التي وقعت على الاتفاقية الإطارية والتي تسمى الأطراف ويبلغ عددها 197 دولة.

ويعقد مؤتمر الأطراف سنوياً منذ 1995، وعقدت الدورة الحادية والعشرون COP21 في باريس في ديسمبر 2015، وكان هذا المؤتمر تاريخياً، إذ جرى فيه توقيع أول اتفاق دولي بشأن المناخ والمعروف باتفاقية باريس.

ويشير مصطلح COP إلى مؤتمر الأطراف بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وتتأرجح الاجتماعات السنوية بين الانقسامات والتوافقات.



ما هي اتفاقية باريس للمناخ؟

تحث اتفاقية باريس الأطراف التي وقعت على الاتفاقية الإطارية على اتخاذ إجراءات عاجلة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وذلك لتحقيق الهدف المتفق عليه والرامي إلى المحافظة على متوسط الزيادة العالمية لدرجات الحرارة دون درجتين سلسيوس مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعي.

ويشير التقييم الخامس الذي أصدرته الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ في 2013-2014 إلى أن المتوسط العالمي لدرجات الحرارة قد زاد بالفعل بمقدار 0.85 درجة سلسيوس خلال العامين 1880 و2012، وأن العقود الثلاثة الأخيرة كانت أشد حراً أكثر من أي عقد منذ عام 1850.



ماذا يحدث في مؤتمر الأطراف وما أهميته؟

يتم عقد اجتماعات بين الأطراف المشاركة تتم فيها المفاوضات والنقاشات بشأن مراجعة التقدم الذي تم تحقيقه نحو الهدف العام لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وينتج عن مؤتمر الأطراف اتفاقيات ومعاهدات جديدة تهدف إلى تحسين تحقيق أهداف الاتفاق أو الاتفاق على قواعد أو تشكيل معاهدات ملزمة مثل بروتوكول كيوتو.

والجزء الأهم والرئيسي خلال قمة الأطرف، هو مراجعة مساهمات كل طرف، مع توضيح كيفية معالجة تغير المناخ.

ويقدم الأعضاء الذين هم أيضاً أطراف في اتفاقية باريس مساهماتهم الوطنية في هذا الإطار، وهي الخطط التي وضعتها كل دولة للحد من انبعاثاتها والتكيف مع آثار المناخ، وجميع هذه الإجراءات ستحدد ما إذا كان الأطراف يعملون لصالح أهداف اتفاقية باريس.

ومؤتمر الأطراف هو المنتدى الوحيدة المعني بأزمة المناخ، ولا يتم الاتفاق به إلا بالإجماع.



من يذهب إلى COP؟

يحضر COP ممثلو الحكومات أو المنظمات المراقبة.

وتم تنظيم الأطراف الـ197 في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ على نطاق واسع في خمس مجموعات إقليمية هي:

أفريقيا، آسيا، أوروبا الشرقية، أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، أوروبا الغربية ودول أخرى (بما في ذلك أستراليا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية)

ويتم التناوب بين هذه المجموعات على رئاسة مؤتمر الأطراف، وتستضيف الدول المشاركة المؤتمر بالتناوب.

وسجلت مؤتمرات COP السابقة أرقاماً قياسية لأكبر تجمع لقادة العالم في التاريخ.

تاريخ مؤتمر الأطراف

COP 1: عقد في برلين - ألمانيا عام 1995، وفي المؤتمر وافق الأطراف على الاجتماع سنوياً للحفاظ على ظاهرة الاحتباس الحراري.

COP 2: عقد في جنيف - سويسرا في عام 1996.

COP 3: عقد في كيوتو - اليابان في عام 1997 وتم خلاله اعتماد بروتوكول كيوتو الذي ينص على الالتزام بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلدان الصناعية.

COP 4: عقد في بوينس آيرس في الأرجنتين في عام 1998.

COP 5: عقد في مدينة بون في ألمانيا عام 1999.

COP 6: عقد في لاهاي عاصمة هولندا في عام 2000.

COP 7: عقد في مدينة مراكش بالمغرب في عام 2001.

COP 8: عقد في نيودلهي في الهند عام 2002.

COP 9: عقد في ميلان بإيطاليا عام 2003.

COP 10: عقد في مدينة بوينس آيرس في الأرجنتين عام 2004.

COP 11: عقد في مونتريال كندا في عام 2005.

COP 12: عقد في نيروبي – كينيا عام 2006.

COP 13: عقد في بالي – إندونيسيا عام 2007، وتم فيه تحديد خارطة وجدول زمني للمفاوضات بشأن اتفاقية دولية جديدة لتحل محل بروتوكول كيوتو وتشمل جميع البلدان وليس فقط البلدان المتقدمة.

COP 14: عقد في بوزنان – بولندا في عام 2008.

COP 15: عقد في كوبنهاغن – الدنمارك، عقد في عام 2009 وتم فيه تحقيق الهدف المتمثل في إبقاء الاحترار العالمي أقل من درجتين مئويتين، والتزمت البلدان المتقدمة بتمويل البلدان النامية على المدى الطويل.

COP 16: كانكون – المكسيك عقد في عام 2010، وتمت فيه وضع اتفاقية كانكون التي تضفي الطابع الرسمي على الإلتزامات المنصوص عليها في كوبنهاغن، كما تم إنشاء صندوق المناخ الأخضر بشكل أساسي لدعم الدول النامية.

COP 17: ديربان – جنوب أفريقيا، أجري في عام 2011، ووافقت جميع الدول على البدء في الحد من الانبعاثات، بما في ذلك أمريكا والبرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا، وتقرر التفاوض على اتفاقية عالمية تدخل حيز التنفيذ في عام 2020.

COP 18: الدوحة – قطر، عقد في عام 2012، وتقرر فيه تمديد بروتوكول كيوتو حتى عام 2020.

COP 19: وراسو – بولندا، عقد في عام 2013.

COP 20: ليما – بيرو، عقد في عام 2014، وللمرة الأولى توافق جميع البلدان خلاله على تطوير ومشاركة التزامها بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

COP 21: باريس – فرنسا، عقد في عام 2015، وتم خلاله اعتماد اتفاقية باريس بالإجماع التي تهدف للحد من الاحترار العالمي.

COP 22: مراكش – المغرب، أقيمت في عام 2016، وخلالها دخلت اتفاقية باريس حيذ التنفيذ.

COP 23: بون – ألمانيا، أقيم في عام 2017، وتم خلاله إحراز تقدم بشأن صياغة القواعد لتفصيل كيفية عمل اتفاقية باريس عملياً.

COP 24: كاتوفيتشي – بولندا، عقد في عام 2018.

COP 25: مدريد – إسبانيا عقد في عام 2019.

COP 26: غلاسكو – بريطانيا عقد في عام 2021.

أحداث استثنائية:

2017 انسحبت أمريكا من اتفاقية باريس للمناخ.

2020 تم تأجيل القمة بسبب جائحة فيروس كورونا.