السبت - 22 يناير 2022
السبت - 22 يناير 2022
No Image Info

«مؤشر السعودية» ينخفض 1.1%.. و3 بورصات خليجية ترضخ لعمليات جني الأرباح

أنهت مؤشرات 3 بورصات خليجية على تراجع بنهاية تعاملات الاثنين بعد سيطرة عمليات جني الأرباح السريعة على توجهات المتداولين بأغلب أسواق المنطقة، فيما ارتفعت بورصتا البحرين والكويت تزامناً مع مواصلة أسعار النفط الارتفاع وعودة الأسواق العالمية للصعود.

السعودية

وعاد مؤشر السوق السعودي بنهاية تعاملات اليوم للتراجع ليسجل انخفاضاً بنسبة 1.1%، خاسراً نحو 121 نقطة، بالغاً 11021 نقطة، مع تراجع سهم البنك الأهلي السعودي بنسبة 2.03% وانخفض مصرف الراجحي 0.87% وسهم إس تي سي 5.34% مع بدء الطرح العام الثانوي لأسهم الشركة، وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» 0.9%، إضافة لتراجع سهم أرامكو السعودية بنسبة 0.57%.

ويرى محمد مهدي عبدالنبي خبير أسواق المال أن ما يحدث بالسوق السعودي هو تراجع حتمي من الناحية الفنية وما يقوده من المتوقع لمستويات تقترب من 10800 نقطة من جديد في ظل تذبذب أسعار النفط وعدم استقرارها رغم استكمالها الارتفاع اليوم. ويشير مهدي إلى أن المستثمرين المشاركين في طرح شركة السوق السعودي «تداول» كانوا خارج التعاملات في تلك الفترة فمن الأفضل لهم اقتناص مراكز حالية بالأسهم التشغيلية في ظل التوقعات أن يعاود المؤشر العام للسوق السعودي إلى مستويات 12000 نقطة خلال فترة تراوح من ستة أشهر إلى عام.

مسقط

وتراجع أيضاً المؤشر العام لبورصة مسقط للأوراق المالية بنسبة 0.85%، ليصل إلى 3968.7 نقطة، مع انخفاض سهم المدينة للاستثمار 11%، وصناعات الكابلات العمانية 7.7% وسهم المتحدة للتمويل 3.6%.

الدوحة

واستمرت عمليات جني الأرباح السريعة في السيطرة على أداء مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية ليتراجع بنهاية التعاملات للجلسة الثانية على التوالي وذلك بنسبة 0.04%، ليصل إلى 11582.28 نقطة، خاسراً 4.46 نقطة، مع هبوط سهم السينما القطرية 6.3%، والدوحة للتأمين 1.24%، وكهرباء وماء 1.08%.

البحرين

فيما عاد مؤشر البورصة البحرينية للصعود بنسبة 0.21% ليصل إلى 1772.14 نقطة مع ارتفاع سهم فنادق الخليج 2.6%، وعقارات السيف 1.7%، والبحرين الوطني 0.65%، والاتصالات البحرينية - بتلكو 0.53%، وألبا 0.13%.

الكويت

وخلال تداولات اليوم، ارتفع مؤشر بورصة الكويت العام بنحو 0.15% بما يعادل 10.15 نقطة ليصل إلى 6984.2 نقطة مع ارتفاع سهم صناعات 2.2%، وسهم بيتك 1.8%، وسهم شركة بورصة الكويت 1.7%، وسهم استثمارات 0.8%.

وبدوره، يوضح محمود عطار خبير الاستثمار بأسواق المال أن المتحور الجديد «أوميكرون» وتطوراته والبيانات الخاصة به والإجراءات الخاصة بإغلاقات السفر ستحرك أسواق العالم وبالتالي ستتبعها أسواق المنطقة بنفس الوتيرة خلال الأسبوع الجاري. ويشير إلى أن أسعار النفط واستمرار ارتفاعاتها اليوم يأذن بعودة الاستقرار شيئا فشيئا لأسواق المنطقة إلا إن انفتاح الشهية وعودة المضاربات القوية سيكون بطئياً إلى أن تخرج تقارير تؤكد قوة القطاع الصحي بالمنطقة لمواجهة هذا المتحور الجديد.

ولفت إلى أن أسواق المال الإماراتية والسعودية من المرجح أن تكون الأكثر ربحية خلال الربع الأول نظراً لإدراج شركات حكومية قوية أكثر تنوعاً للمستثمرين وتوفير الإجراءات الأكثر تأميناً لأموال المستثمرين وحقوقهم.