الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

17 تريليون دولار خسارة الجيل الحالي من إغلاق المدارس بسبب كورونا

17 تريليون دولار خسارة الجيل الحالي من إغلاق المدارس بسبب كورونا
كشف البنك الدولي ومنظمتا اليونسكو واليونيسف، في تقرير، أمس، أن الجيل الحالي من الطلاب مهدد بخسائر نحو 17 تريليون دولار من الأرباح مدى الحياة بالقيمة الحالية، أو نحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي اليوم، نتيجة لإغلاق المدارس المرتبطة بوباء كوفيد-19.

وبحسب التقرير، فإن التأثير أشد مما كان يعتقد سابقاً، ويتجاوز بكثير تقديرات 10 تريليونات دولار الصادرة في عام 2020.

وذكر التقرير أن نسبة الأطفال الذين يعيشون في فقر التعلم قد تصل إلى 70% في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل نظراً لإغلاق المدارس لفترة طويلة وعدم فاعلية التعليم عن بعد لضمان استمرارية التعلم الكاملة أثناء إغلاق المدارس، بالمقارنة بنسبة 53% قبل تفشي الوباء.


وقال خايمي سافيدرا، المدير العالمي للتعليم بالبنك الدولي، إن أزمة كوفيد-19 أدت إلى توقف أنظمة التعليم في جميع أنحاء العالم، والآن، بعد 21 شهراً، لا تزال المدارس مغلقة أمام ملايين الأطفال، وقد لا يعود آخرون إلى المدرسة أبداً.


وأضاف سافيدرا، أن فقدان التعلم الذي يعاني منه العديد من الأطفال أمر غير مقبول أخلاقياً. وقد يكون للزيادة المحتملة في فقر التعلم تأثير مدمر على الإنتاجية المستقبلية، والأرباح، والرفاهية لهذا الجيل من الأطفال والشباب وأسرهم واقتصادات العالم.

وبحسب التقرير، فإنه حتى الآن تم تخصيص أقل من 3% من حزم التحفيز الحكومية للتعليم، وستكون هناك حاجة إلى مزيد من التمويل من أجل التعافي الفوري للتعلم.

وأشار التقرير أيضاً إلى أنه في حين أن كل دولة في العالم تقدم فرصاً للتعلم عن بُعد للطلاب، فقد اختلفت جودة هذه المبادرات ومدى انتشارها، ويعيش أكثر من 200 مليون متعلم في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط ​​غير مستعدين للتعلم عن بعد أثناء إغلاق المدارس في حالات الطوارئ.

وأوضح التقرير أنه يجب أن تظل إعادة فتح المدارس أولوية قصوى وعاجلة على مستوى العالم لوقف خسائر التعلم وعكس مسارها، ويجب على الدول وضع برامج استعادة التعلم بهدف ضمان حصول الطلاب من هذا الجيل على نفس الكفاءات على الأقل من الجيل السابق.