السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

الأخضر يظلل 4 بورصات خليجية.. ومؤشر تداول السعودي يرتفع 0.8%

الأخضر يظلل 4 بورصات خليجية.. ومؤشر تداول السعودي يرتفع 0.8%

ارتفعت 4 بورصات خليجية في نهاية تعاملات الثلاثاء تزامناً مع استمرار أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية حصد مكاسب جديدة وسط انحسار المخاوف من تداعيات المتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

السعودية

وارتفع مؤشر تداول السعودي 0.8% بالغاً 11105.88 نقطة مع صعود سهم مصرف الراجحي 1.02% وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.45% وذلك بعد توقيعها مذكرة تفاهم مع شركة أوكيو العمانية للطاقة لتطوير مشروع مجمع الدقم العماني للبتروكيماويات، إضافة لصعود سهم مصرف الإنماء 0.9%.

وزاد سهم أرامكو السعودية 0.14% بعد يوم من توقيع اتفاق قيمته 15.5 مليار دولار لتأجير شبكة خطوط أنابيب الغاز مع كونسورتيوم بقيادة بلاك روك ريل أسيتس وشركة حصانة الاستثمارية.

وقال مستشار التداول بأسواق المال محمد مهدي عبدالنبي، إن السعي في الالتحام الاقتصادي بين دول الخليج والذي تقوده السعودية وما شهدناه اليوم من تعاون بين المملكة وسلطنة عمان يؤكد أن اقتصاديات دول المنطقة ستحقق نسب تعافٍ جيدة من تداعيات الجائحة وهو الأمر الذي سينعكس على أسواق المال من خلال جذب مستثمرين جدد لا سيما أن ذلك يأتي بالتزامن مع طرح شركات قوية حكومية. ويشير مهدي إلى أن إعطاء نظرة مستقرة من قبل بعض المؤسسات المالية لاقتصاديات دول الخليج بل والتوقعات بالنمو رغم ظهور متحور جديد يشير إلى أن مؤشرات الاستثمارات الدولية ستزيد بالمنطقة خلال الفترة المقبلة وخصوصاً بدولتي السعودية والإمارات.

وبدوره، أكد مدير محافظ بشركة «أصول للوساطة المالية»، عمر زكي شحاتة، أن السوق السعودي يعتبر من الأفضل كأداء إيجابي بين أسواق المال بالمنطقة بدعم من نمو أرباح الشركات وارتفاع أسعار النفط وزيادة حجم الطروحات الأولية.

ويوضح أحمد أبواليزيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة «عكاظ» لتداول الأوراق المالية، أن مؤشر السوق السعودي ارتد من مستوى 10600 نقطة ومن المتوقع استمرار صعوده ومن ثم المضي في الارتفاع للوصول لمستوى 12000 نقطة وذلك بدعم ارتداد أسعار النفط فوق مستوى 65 دولاراً للبراميل.

الكويت

أما عن مؤشر سوق الكويت، يبين أحمد أبواليزيد أنه شهد ارتداداً أيضاً قرب مستوى 7350 نقطة، ومن المتوقع استمرار الارتداد لاستهداف مستوياته السابقة عند 7900 - 8000 نقطة.

وفي الكويت، زاد المؤشر الأول بنسبة 0.79% ليصل إلى مستوى 7633.03 نقطة قياسي مع ارتفاع سهم بيتك 1.6%، وأجيليتي 1.4% وزين 0.7%.

الدوحة

وارتفع مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية 0.38% بالغاً مستوى 11626.11 نقطة وذلك بعد انخفاضه في الجلستين السابقتين مع صعود سهم ناقلات بنسبة 2.3%، واستثمار القابضة 1.7%، والمصرف 1.4% والدوحة للتأمين 1.26%.

مسقط

كما امتد الارتفاع لسوق مسقط للأوراق المالية حيث ارتفع مؤشره بنسبة 0.31% بالغاً 3980.98 نقطة مع ارتفاع سهم صناعات الكابلات العمانية 7.8%، والنهضة للخدمات 4.8%، والأنوار لبلاط السيراميك 2.6%، وبنك صحار 1.9%.

البحرين

فيما تراجع مؤشر بورصة البحرين طفيفاً في نهاية التعاملات بنسبة 0.09% بالغاً 1770.60 نقطة مع ارتفاع سهم البركة المصرفية 3.2%، وفنادق البحرين 3.13%، وألومنيوم البحرين 0.6%، والبحرين الوطني 0.5%، وبتلكو 0.3%.

ويشير محمود عطا خبير الاستثمار لدى شركة يونيفرسال للأوراق المالية إلى أن أسواق المنطقة مدعومة حالياً بتراجع النبرة السلبية عن المتحور الجديد لكورونا والاتجاه نحو تطوير التطعيمات وهو من أسباب ارتفاع أسعار النفط. ويوضح أن الأداء الإيجابي المسيطر على داو جونز الأمريكي حالياً وتجاوزه مستوى 35 ألف نقطة ساهم في فتح شهية المستثمرين على المتاجرة بالأسهم بصفة عامة حول العالم.