الثلاثاء - 25 يناير 2022
الثلاثاء - 25 يناير 2022
No Image Info

الدولار الأمريكي يتراجع وسط مكاسب لليورو

تراجع المؤشر الأمريكي للدولار عالمياً أمام عدة عملات رئيسية الأربعاء، حيث أدت قيود فيروس كورونا ببريطانيا إلى إضعاف الاقتناع بأن المتحور الجديد «أوميكرون» لن يعرقل الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وسجل المؤشر الأمريكي للدولار الذي يقيس أداء الورقة الخضراء أمام سلة من 6 عملات رئيسية نحو 96.140، بتراجع 0.24%.

وتراجعت الورقة الخضراء مقابل الفرنك السويسري بنسبة 0.26% مسجلة 0.9230 فرنك، في حين ارتفع الدولار أمام الين الياباني بنفس النسبة عند 113.89 ين. وصعد اليورو أمام الدولار بنسبة 0.35% إلى 1.1306 دولار، بينما تراجع الجنيه الاسترليني مقابل العملة الأمريكية بنحو 0.26% عند 1.3209 دولار.

وأفادت تقارير إعلامية أن بريطانيا كانت على وشك فرض المزيد من القيود المرتبطة بفيروس كورونا، ما دفع الجنيه الاسترليني وأسهم المملكة المتحدة إلى الانخفاض، لكن التأثير لم يكن محسوساً بشكل كبير في الأسواق الخارجية.

وقال بنك الاحتياطي أيضاً إنه من غير المتوقع أن يوقف أوميكرون الانتعاش الاقتصادي للبلاد، وكان المستثمرون قد رحبوا بالفعل بتعليقات من عطلة نهاية الأسبوع أن الحالات في جنوب أفريقيا- حيث تم تحديد سلالة أوميكرون لأول مرة- ظهرت عليها أعراض أكثر اعتدالاً.

ويجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الأسبوع المقبل، ومن المتوقع أن يزيد الوتيرة التي يقوم فيها بتقليص الحوافز، الأمر الذي من شأنه أن يؤسس لإمكانية رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر.